طيران الإمارات تكشف عن تداعيات اضطراب الحركة الجوية في دبي بسبب العاصفة

451

بعد حدوث اضطراب في حركة المرور الجوي في دبي بسبب العاصفة، أعلنت طيران الإمارات أن تداعيات هذه الحادثة قد تستغرق عدة أيام.

وفي رسالة موجهة إلى السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، كشف عن تداعيات الأزمة التي تسببت في توقف الحركة الجوية بسبب العاصفة التي ضربت دبي وعددًا من المدن المجاورة.

أوضح كلارك أن هذا الأسبوع كان واحدًا من أصعب الأوقات على عمليات طيران الإمارات بسبب الظروف الجوية غير المسبوقة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وعبر عن اعتذاره الشديد لجميع العملاء الذين تأثروا بتأخير سفرهم بسبب هذه الظروف.

وأضاف أن يوم الثلاثاء الموافق 16 أبريل، شهدت الإمارات هطول أمطار غزيرة بمعدلات قياسية تعد الأعلى خلال 75 عامًا، مما أثر على حياة الناس في مختلف المناطق. وبينما بقي المطار مفتوحًا على مدار الساعة، فإن المياه التي غمرت الطرق أثرت على قدرة الركاب والطيارين والطواقم الأرضية على الوصول إلى المطار، وأثرت أيضًا على حركة الإمدادات الأساسية.

وأشار كلارك إلى أنه تم تحويل مسار العديد من الرحلات وإلغاء حوالي 400 رحلة في الأيام الثلاثة التالية، بسبب نقص الموظفين والإمدادات. وأكد أن الأولوية كانت لرعاية العملاء المتأثرين وإعادة عمليات الطيران إلى وضعها الطبيعي.

وتابع كلارك أنهم قاموا بتوفير موارد إضافية لمساعدة فرقهم في المطار ومراكز الاتصال في تأكيد الحجوزات وتوفير الدعم للعملاء المتأثرين. وشكر كلارك جهود فرق العمل في طيران الإمارات والموردين والشركاء على مساعدتهم خلال هذه الفترة الصعبة.

وفي الختام، أكد كلارك التزام طيران الإمارات بتقديم خدمات متميزة لعملائهم واستفادتهم من التجارب السابقة لتحسين عملياتهم، وأعلن عن استئناف جميع الرحلات المنتظمة وعودة الحياة إلى طبيعتها.

Visited 15 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه