“الكيوي: الفاكهة العجيبة التي تقلل من مشاكل القلب وتعزز الحيوية الجنسية”

فاكهة ملينة تحارب الإمساك بفعالية

0 624

الكيوي: فاكهة فائقة الفوائد تجعلها استثنائية في عالم التغذية”

سارة غنيم

غالبًا ما نتحدث عن الأطعمة الفائقة، وعادة ما نشير إلى التوت الغريب، ولكن فوائد الكيوي تجعلها حقًا غير مسبوقة لأسباب عديدة. فاكهة الكيوي تعتبر من بين الفواكه الغنية بفيتامين C بشكل لا مثيل له. كما أنها توفر كميات جيدة من فيتامين E والنحاس والحديد. بالإضافة إلى ذلك، فهي غنية بالعديد من المضادات الأكسدة القيمة، التي تساعد في تباطؤ عملية الشيخوخة الطبيعية للخلايا. يحتوي كل 100 جرام من فاكهة الكيوي على ما يقارب 44 سعرة حرارية فقط، مما يجعلها خيارًا مثاليًا لمن يسعون للتحكم في الوزن. ومع ذلك، يجب أن تكون حذرًا فقط إذا كنت تعاني من بعض المشاكل المعوية مثل التهاب الرتج، ويجب أن تتوخى الحذر إذا كنت تعاني من الحساسية الغذائية.

فيتامين C:

يعتبر الكيوي الخيار المثالي للحصول على فيتامين C. فكل 100 جرام من هذه الفاكهة تحتوي على حوالي 85 ملغ من هذا الفيتامين الأساسي. وبالنظر إلى أن الاحتياجات اليومية للجسم من فيتامين C هي 125 ملغ، فإن تناول زوج من الكيوي يوميًا يكفي لتلبية هذه الاحتياجات.

فوائد صحية أخرى:

إلى جانب ذلك، أظهرت دراسة أجريت في النرويج أن تناول ثلاثة كيوي يوميًا يمكن أن يقلل من ضغط الدم. ويرجع هذا التأثير إلى اللوتين، وهو مركب يوجد بكثرة في الكيوي ويعتبر من أقوى المضادات الأكسدة.

يعزز الكيوي الأداء الجنسي أيضًا، حيث إنه مصدر جيد لحمض الأرجينين، وهو مركب يسهل الدورة الدموية، مما يؤدي إلى تحسين الأداء الجنسي للشخص.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الكيوي على اللوتين، وهو مركب يساعد في حماية العين من الأشعة فوق البنفسجية ويقلل من خطر الإصابة بأمراض العيون المختلفة.

بناءً على الدراسات النيوزيلندية، فإن تناول الكيوي يمكن أن يحسن المزاج ويزيد النشاط بعد أيام قليلة من الاستهلاك المستمر.

“فوائد الكيوي لصحة الجهاز الهضمي واللياقة البدنية”

في الحقيقة، يعتبر الكيوي ملينًا طبيعيًا وفعالًا في مكافحة الإمساك. لذلك، يُنصح بتناول زوجين من الكيوي يوميًا لمن لا يعانون من مشاكل في الإمساك. تأتي فعالية الكيوي كملين من احتوائه على كميات عالية من الألياف القابلة للذوبان، وعلى الرغم من الافتراض الشائع، فإن الكيوي الأقل نضجًا يكون له تأثيرًا ملينًا أقوى.

الكيوي يحتوي على الكثير من الألياف القابلة للذوبان، وهو ما يماثل محتوى الألياف في الخوخ. وقد أظهرت الدراسات العلمية أهمية الألياف في تحسين الصحة العامة، حيث تعمل على خفض مستويات الكوليسترول والجلوكوز في الدم، وتعزز فقدان الوزن، وتعزز شعور الشبع بشكل أسرع.

بفضل مضادات الأكسدة القوية الموجودة في الكيوي، مثل البوتاسيوم وفيتامين C، فإنه يعتبر حليفًا ممتازًا للرياضيين قبل وبعد التمرين. فمحتواه الغني بالمواد المغذية يعزز الأداء البدني ويساعد في تقليل التعب والإجهاد العضلي.

مع ذلك، يجب أن تكون حذرًا عند تناول الكيوي، حيث إنه يمكن أن يسبب ردود فعل حساسية لدى بعض الأشخاص. ويجب أن يتم منح الأطفال قطعة صغيرة وإجراء اختبار للتحمل قبل تناول كميات كبيرة.

ولا ينبغي تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من داء الرتوج في القولون أو الذين يعانون من حساسية معروفة للفواكه التي تحتوي على بذور.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق