ميلانو: استياء وتأييد بعد إغلاق مدرسة لاحتفال الطلاب المسلمين بعيد الفطر”

0 232

نجاة أبو قورة 

أثار قرار إغلاق مدرسة Pioltello في ميلانو يوم 10 أبريل للاحتفال بعيد الفطر جدلاً واسعاً، حيث اعتبر البعض أن هذا القرار لا يتماشى مع التقاليد الغربية والقيم الثقافية المعتادة في المجتمع الإيطالي.

وفي تبرير لهذا القرار، أوضح مدير المدرسة أن القرار تم اتخاذه بالإجماع من قبل مجلس المدرسة، نظراً للوجود المكثف للطلاب من أصل مسلم الذين يمثلون نسبة 40٪ من إجمالي المسجلين في المدرسة.

وعلى الرغم من تأييد بعض الأطراف لهذا القرار، إلا أنه أثار استياءً لدى آخرين الذين اعتبروه تخلياً عن التقاليد الغربية، خاصة في ظل المطالب المتزايدة بإزالة الرموز الكاثوليكية من الفصول الدراسية.

وفي هذا السياق، عبر نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني عن اعتراضه على هذا القرار، مشيراً إلى أنه ينبغي الحفاظ على الهوية والتقاليد الغربية دون المساس بحقوق الأقليات.

من جانبه، عبّر النائب فراتيلي ديتاليا ريكاردو دي كوراتو، نائب رئيس لجنة الشؤون الدستورية في مجلس النواب ونائب عمدة ميلانو السابق، عن أمله في التوصل إلى فهم مشترك لهذه القضية وتحقيق توافق بين الأطراف المختلفة.

سيلفيا ساردوني

وأعربت سيلفيا ساردوني، عضو البرلمان الأوروبي من حزب الرابطة، عن مخاوفها بشأن “انتكاسة محتملة لهويتنا”، وانتقدت الاختيار باعتباره جزءا من “انجراف غير مقبول” من شأنه أن يفضل عملية الأسلمة.

من ناحية أخرى، أشار وزير البنية التحتية والنقل إلى أن هذا القرار لا يمثل النموذج الإيطالي والأوروبي الذي يسعى إليه، مشدداً على ضرورة التوافق مع القيم الثقافية والهوية الغربية في التعليم.

“جامعة فيديريكو الثاني تواجه احتجاجات بسبب دعوة مدير صحيفة يهودي للمشاركة في مؤتمر”

يأتي هذا الجدل في ظل ازدياد تواجد الطلاب المسلمين في المدارس الإيطالية، مما يستدعي البحث عن حلول توافقية تحترم الهوية الغربية وتضمن حقوق الأقليات في التعبير عن تقاليدهم الدينية.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق