“فينتو دي تيرا” تعلن تضامنها مع غزة وتطالب إيطاليا بموقف واضح حول إبادة الفلسطينيين

0 267

نجاة أبو قورة

أعلنت منظمة ” vento di terra” موقفها تجاه القضية الفلسطينية، منددة بكل أفعال الاحتلال الإسرائيلي، وانتهاكه حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين العزل، مشيرة إلى أن الاحتلال يسمح لنفسه بالقيام بعمليات إبادة جماعية واستهداف النساء والأطفال ومراكز الإيواء والمستشفيات والمدارس ومجمعات سكنية فوق قاطنيها، دون اعتبار للقانون والمواثيق الإنسانية العالمية.

وأعلنت منظمة ” vento di terra” توجه فريق عمال الإغاثة من الفترة 3 مارس 2024 حتى الأربعاء 6 من مارس الجاري، إلى معبر رفح المصري، بصحبة برلمانيين وصحفيين، تنديدا بالإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني، وسط صمت العالم أمام هذه المأساة الإنسانية.

من جانبها تقول نائب رئيس المنظمة سيرينا بالديني، الهدف من وصولنا إلى معبر رفح للتعبير أننا لسنا صامتين، ونطالب الحكومة الإيطالية بموقف واضح حول الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن الوضع في قطاع غزة يزداد سوء.

 وصرحت سيرينا بالديني :أن الوفد يعمل مع رابطة المنظمات الإيطالية، بالتعاون مع منظمة “العفو الدولية” في إيطاليا، وأن الوفد قام بالتنسيق مع وكالات الأمم المتحدة، للوصول إلى معبر رفح المصري، جانب  الدبلوماسية الإيطالية في القاهرة.

وأفادت، برنامجنا تضمن توجهنا إلى العريش لتتبع مسار الحاويات الثلاث للمساعدات الإنسانية، والتي تم جمعها تحت شعار “غزة في خطر” مضيفة “نحن نعلم جيدا العقبات التي ستواجهنا من الجانب الإسرائيلي، وأنها لاتسمح بدخول العديد من المساعدات”.

وتابعت بالديني، على الرغم أننا نعمل مع الفلسطنيين من خلال منظمة فينتو دي تيرا، منذ أكثر من ٢٠ عاما، فهناك أكثر من ١٥ ناشطا في القطاع بين “أطباء، اخصائيين نفسيين، واجتماعيين” بينما الجميع يقدم بعض الأنشطة الترفيهية فضلا عن توزيع الطعام في مدينة رفح الفلسطينية التي تم نصب خياما بها لإيواء الشعب الفلسطيني.

وندد الوفد المشارك بالهجوم العسكري الإسرائيلي على القوافل الإنسانية التي تتمكن من الدخول، وأضاف الوفد “نحن هنا للمطابة بوقف إطلاق النار وخلق بيئة مواتية لإجراء مفاوضات”

ونوهت نائب رئيس المنظمة، إلى أن الوفد سيجتمع مع منظمة الصليب الأحمر المصري والفلسطيني ووكالة الأونروا، لتقييم الوضع الانساني، والذي يؤثر على أكثر من ٦ ملايين لاجئ فلسطيني في غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان.

وقالت “إن وقوفنا على معبر رفح حتى نطالب بوقف إطلاق النار ولأن يصل صوتنا إلى العالم أجمع ومساندة لأولئك الذين يعانون في الداخل”

وقال الدكتور على حرحش أحد النشطاء في المجال الاجتماعي وعضو منظمة “فينتو دي تيرا” لـ “الجمهورية والعالم” إنه تم اجتماع المنظمة والاتفاق على التواصل مع السفارة المصرية في روما، وبالفعل تم التواصل في٢٤ فبراير الماضي، لتقديم اقتراح بعض المنظمات الغير حكومية وبعض البرلمانيون الإيطاليين وأطباء وصحفيين بالتوجه إلى رفح، مع تقديم ٣ شاحنات مساعدة لأهالي غزة، وعمل وقفة تضامنية والمطالبة بضرورة وقف إطلاق النار.

 وأضاف حرحش، ترحيب السفارة المصرية والسرعة في اتخاذ التدابير، تأكيدا على دور مصر تجاه القضية الفلسطينية وإحدى محاولاتها لوقف إطلاق النار وتقديم المساعدة لأهالي غزة والفلسطينيين.

وكان المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” فيليب لازاريني، صرح الأحد الماضي، بأن حرب غزة سجلت عدداً من قتلى عمال الإغاثة والصحفيين أكثر من أي صراع آخر.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق