تصاعد الخلافات: مصر تعتزم سحب سفيرها من إسرائيل بعد رفض السيسي للتحدث مع نتنياهو

0 288

تبحث مصر بجدية إمكانية سحب سفيرها من إسرائيل نتيجة لتصاعد التوترات بين البلدين بسبب الخلافات حول الأحداث في قطاع غزة.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية عن مسؤولين مصريين قولهم إن القاهرة قد حذرت إسرائيل من أي هجمات على محور صلاح الدين الحدودي وتحذيرات من حدوث نزوح للفلسطينيين. كما أفادت بأن مصر ناقشت بجدية إمكانية سحب سفيرها من تل أبيب، وأن الرئيس  عبد الفتاح السيسي رفض التحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

تزايدت الخلافات بين البلدين بسبب اتهامات إسرائيل لمصر بتهريب السلاح إلى غزة وعرقلة دخول المساعدات.

وأشارت الصحيفة إلى أن العلاقات المصرية الإسرائيلية قد وصلت إلى أدنى مستوياتها في عقدين من الزمن.

وأفادت قناة “13” الإسرائيلية، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قد طلب بشكل رسمي تنسيق مكالمة بين نتنياهو والرئيس المصري، لكن تم رفض الطلب من قبل الرئاسة المصرية بسبب الخلافات القائمة بين البلدين. في السياق نفسه، رد الرئيس المصري على الاتهامات التي وجهتها مسؤولون إسرائيليون لمصر، بشأن تسببها في عرقلة دخول المساعدات إلى قطاع غزة، حيث أكد أن عدد الشاحنات التي كانت تدخل يوميًا إلى غزة عبر مصر قبل الحرب كان يبلغ 600 شاحنة، ولكنه انخفض إلى 200 شاحنة الآن.

 

وأشار إلى أن الإجراءات التي تتخذها إسرائيل هي التي تعطل دخول المساعدات، مما يؤثر على القطاع وسكانه. من جانبه، رد ضياء رشوان، رئيس هيئة الاستعلامات ، على ادعاءات إسرائيل بشأن تهريب الأسلحة والمتفجرات إلى غزة من الأراضي المصرية، معتبرًا أن محاولة إسرائيل تسويق تلك الأكاذيب تهدف إلى تبرير مساعيها للاحتلال المحتمل لممر “صلاح الدين” في قطاع غزة. وأكد على أن أي تحرك إسرائيلي في هذا الاتجاه سيشكل تهديدًا خطيرًا للعلاقات المصرية – الإسرائيلية، مؤكدًا استعداد مصر للدفاع عن مصالحها وسيادتها.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق