انتهاء حياة العشاق برصاصة ودفنهما في الصحراء: جريمة قتل تهز 15 مايو

0 512

خالد محمود.

بدأت حكاية حب بين الشاب عمرو (22 عامًا) والفتاة ياسمين (18 عامًا) في منطقة 15 مايو بحلوان، ولكن انقلبت القصة الرومانسية إلى مأساة مروعة. انتهت حياة الثنائي بشكل مأساوي بعدما قرر والد الفتاة وشقيقيها إنهاء العلاقة “غير الشرعية” بين ابنتهم وعشيقها.

وفقًا لتفاصيل التحقيقات، كانت علاقة الشاب عمرو بالفتاة ياسمين تعيش في سرية، ولكن عندما اكتشف أهل الفتاة العلاقة، قرروا إنهاء الأمور بشكل مروع. بدأ الأمر بابتكار خطة لاستدراج الثنائي إلى منطقة جبلية قرب الطريق الأوسطي.

في ذلك اليوم المشؤوم، اقتاد الأب وشقيقيها ياسمين بالقوة، وهناك أطلقوا النار على الزوجين، أنهوا حياتهما وألقوا بجثتيهما في صحراء 15 مايو. تظهر الاعترافات الصادمة للأب والمتهمين الآخرين كيف تحول الغضب الأسري إلى جريمة مروعة، حيث استخدموا العنف لإنهاء علاقة اعتبروها “مخلة بالشرف.”

تأتي هذه الواقعة كتذكير قاسٍ بأن التحولات العاطفية قد تأخذ منعطفًا مظلمًا إذا لم تُدير بحذر وبالطرق الصحيحة، وكيف يمكن أن يكون الغضب والخيبة سببًا في فعل الأفعال الخطيرة والمأساوية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق