تقرير: الجيش الإسرائيلي يتورط في سرقة وتخريب ممتلكات الفلسطينيين في قطاع غزة

0 213

أفاد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم الجمعة أن الجيش الإسرائيلي أطلق سراح جنوده في قطاع غزة للقيام بأفعال وصفها بأنها “غير أخلاقية” تجاه المدنيين الفلسطينيين أثناء مداهمة منازلهم. تشمل هذه الأفعال سرقة ممتلكات وأعمال نهب وتخريب.

وأكد المرصد في بيانه أنه وثق “سلسلة من الحالات تُظهر تورط جنود إسرائيليين في سرقة أموال وممتلكات الفلسطينيين، منها الذهب والأموال النقدية والهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة”، وفقًا لوكالة الأنباء “العالم العربي”. وأوضح المرصد أن الشهادات التي تم جمعها تظهر أن “مداهمات الجيش الإسرائيلي تتعدى الاعتقالات التعسفية والإخفاء القسري والإعدام الميداني إلى التخريب المتعمد للممتلكات وسرقة المقتنيات الشخصية، وبعد ذلك حرق المنازل بعد نهبها في إطار نهج يبدو أنه يستند إلى الانتقام الجماعي من السكان الفلسطينيين”.

وأشار المرصد إلى أن تقديراته الأولية تقدر قيمة الممتلكات التي تم نهبها وسرقتها بعشرات الملايين من الدولارات، استنادًا إلى ما وُثّق من شهادات.

وأضاف المرصد أن جنودًا إسرائيليين نشروا مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي تُظهر تخريب منازل المدنيين في قطاع غزة، ورسم شعارات عنصرية أو يهودية على الجدران، بالإضافة إلى الاستيلاء على الأموال والممتلكات الثمينة والتفاخر بها.

ودعا المرصد إلى إجراء تحقيق دولي شامل ومحايد في “الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها قوات الجيش الإسرائيلي ضد سكان قطاع غزة وممتلكاتهم”.

يستمر التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة منذ هجوم شنته حركة حماس وفصائل أخرى في 7 أكتوبر الماضي على بلدات ومواقع إسرائيلية

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق