تحذير قوي من القائد العسكري السوداني: سنلاحق المتورطين ونصون استقرار السودان

0 114

قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، أكد يوم الخميس التزامه بالعمليات التفاوضية، مع التأكيد على رفضه أي اتفاق سلام يتضمن إهانة للقوات المسلحة والشعب السوداني. خلال كلمة ألقاها في منطقة البحر الأحمر العسكرية، أكد البرهان على قوة وتماسك الجيش، مع تأكيده على التصدي لما وصفه بـ “سرطان قوات الدعم السريع”.

وأعرب البرهان عن استعداد القوات المسلحة للقضاء على التمرد والميليشيات، خاصة بعد الأحداث في ود مدني، مشدداً على أن هناك محاسبة لكل من يظهر تقاعس أو تقصير. وأضاف أن النصر سيتحقق بتضافر الجيش وإصرار الشعب السوداني.

كما حذر البرهان من تداول الشائعات ودعا الجميع إلى عدم الالتفات للمروجين لها، مشيراً إلى أنها تستهدف زعزعة استقرار البلاد. في سياق متصل، أوضح أن الجيش سيظل قوياً ومتماسكاً، وستستمر الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار في السودان.

يُشار إلى أن قوات الدعم السريع أقامت قاعدة قرب ود مدني، مما أسفر عن نزوح آلاف الأشخاص، وأعادت المدينة إلى دور مأوى للنازحين منذ اندلاع النزاع في إبريل. البرهان أكد أن التعاون مع قوات الدعم السريع سيواجه عقوبات، مؤكداً على استمرار القتال حتى تحقيق الأمان والاستقرار

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق