تصاعد التوترات حول سد النهضة: مصر تحتفظ بحقوقها وتتعهد بالدفاع عن أمنها المائي

0 234

فرشوطي محمد

أعلنت وزارة الموارد المائية والري المصرية اليوم الثلاثاء انتهاء الاجتماع الرابع والأخير في مسار مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا في أديس أبابا. سبق إطلاق هذا الاجتماع في إطار توافق الدول الثلاث على التسارع في إعداد اتفاق يتعلق بقواعد ملء وتشغيل السد خلال 4 أشهر.

وأشار البيان إلى أن الاجتماع لم يؤدي إلى أي نتائج بسبب استمرار المواقف الإثيوبية الرافضة للحلول الوسط الفنية والقانونية التي تحقق مصالح الدول الثلاث. وأكد البيان أن إثيوبيا استمرت في رفضها للتسوية والتفاوض بشكل يضمن مصالح الجميع، وأظهرت عزمًا على استغلال الغطاء التفاوضي لتحقيق مصالحها الفردية على حساب القوانين الدولية.

وفي ضوء هذه المواقف الإثيوبية، أعلن البيان نهاية المسارات التفاوضية، مع تأكيد مصر على متابعة عن كثب عملية ملء وتشغيل سد النهضة والحفاظ على حقوقها ومصالحها المائية والقومية وفقًا للمواثيق الدولية.

“أديس أبابا تشهد جولة رابعة من مفاوضات سد النهضة: مصر تسعى لاتفاق يراعي مصالحها الوطنية”

يُذكر أن مصر والسودان وإثيوبيا يتفاوضون منذ عام 2011 للوصول إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة، ولكن حتى الآن لم تتوصل الدول الثلاث إلى اتفاق نهائي. وفي يوليو الماضي، اتفق الرئيس المصري ورئيس وزراء إثيوبيا على إنهاء صياغة اتفاق في غضون 4 أشهر، ولكن الاجتماع الأخير لم يسفر عن أي تقدم.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق