توصيات جلسة العمل: الدكتور حسين زناتي يقدم حلاً شاملاً لدعم القطاعات الحيوية في المناطق المتأثرة بالنزاعات

"خبير التعليم الياباني يطلق مبادرات تعليمية مبتكرة في مصر"

0 606

كتبت .. رانيا حسن

في خطوة هامة نحو تعزيز التعاون الدولي في مجال التعليم والتنمية، قام الدكتور حسين زناتي، خبير التعليم في اليابان ومستشار التعليم والتدريب الدولي بشركة عونك للخدمات الدارية والتنمية، بزيارة خاصة إلى مصر. الهدف من الزيارة هو تنسيق مشاريع تعاونية يابانية وعربية تهدف إلى تعزيز التعليم ودعم التنمية في مصر.

أحد أبرز لقاءات الزيارة كان مع السفير الياباني في مصر، السفير أوكا، حيث تمت مناقشة مساهمات اليابان في مجالات التعليم والتدريب وتنسيق الجهود لتقديم المساعدات الإنسانية. وقد قدم الدكتور زناتي نتائج التعاون مع جمعية “أجنحة السلم اليابانية” وبنك الطعام المصري، بالإضافة إلى تقديم مقترحات لتعزيز التعاون المستقبلي.

ومن جهتها، استقبلت معالي السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، الدكتور زناتي لبحث آفاق التعاون في مجال التعليم ورفع كفاءة العمالة المصرية.

تناول اللقاء أيضًا الجهود المبذولة لدعم الجاليات المصرية في الخارج وتوفير الرعاية لهم.

كما شهدت الزيارة مناقشات حول مشروع المركز المصري الياباني للتدريب والتأهيل، الذي يهدف إلى تزويد العمالة المصرية بالمهارات الفنية المطلوبة للعمل في الشركات الكبرى، سواء داخل مصر أو اليابان.

زناتي قدم عروضًا توضيحية حول مشاريع تعليمية متميزة في اليابان والدول العربية، مع تسليط الضوء على الشراكات الناجحة، كما تطرق إلى دور التعليم في إعادة إعمار الهوية السورية.

ومن ثم، شارك الدكتور حسين زناتي في لقاء بجامعة الدول العربية حول “الذكاء الصناعي من أجل الاستدامة”، حيث قدم عروضاً حول دور التعليم والذكاء الصناعي في تعزيز التنمية المستدامة.

كما ناقش حلولًا إنمائية لتحديات المناطق المتأثرة بالنزاعات، مشيرًا إلى أهمية التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص.

جاء ذلك “ضمن فعاليات لقاء رفيع المستوى في جامعة الدول العربية، وبدعوة كريمة من معالي السفيرة الدكتورة ندي العجيزي، مدير إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي بالامانة العامة لجامعة الدول العربية،

قدم الدكتور زناتي كلمة حول دور التعليم والذكاء الصناعي في تعزيز التنمية المستدامة وخلق فرص العمل في المناطق المتأثرة بالنزاعات. قدم عرضًا خاصًا حول التجربة الفريدة في التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص في توفير وسائل التعليم ومحو الأمية الرقمية وتدريب العلمي في دولة سوريا. تلقت هذه التجربة تقديرًا من ممثلي مجموعة العمل القلمية التابعة لدارة التنمية المستدامة بجامعة الدول العربية، ورؤساء المنظمات العربية في التنمية المستدامة، ورؤساء الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

من خلال توصيات جلسة العمل، طرح الدكتور حسين زناتي حلولًا انمائية لدعم تحديات المناطق المتأثرة بالنزاعات في القطاعات الحيوية، ومن بينها القطاعات السياحية والمدن الذكية.

كما دعا إلى مواصلة العمل على تحسين الوضع من خلال التعاون مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية والنخبة العربية ومنظمة العمل الدولية ومنظمة السكوا والنخبة الرقية العربية التابعة لجامعة الدول العربية وشركة عونك للخدمات الدارية والتنمية.”

تأتي هذه الزيارة في سياق تعزيز التعاون الثنائي بين مصر واليابان، وتعكس التزام الدكتور زناتي بتعزيز التعليم والتنمية في المنطقة العربية من خلال الشراكات الدولية.

 

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق