نظام صرف مرن واستقرار الدولار: مؤشرات توقعات تخفيض الجنيه المصري وتحديات الاقتصاد

0 121

توقعات بخفض جديد لقيمة الجنيه المصري واتجاه حكومي نحو نظام صرف مرن

توقعت مؤسسة “موديز Analytics” خفضًا جديدًا لقيمة الجنيه المصري، مشيرة إلى تبني الحكومة نظام صرف مرن بشكل تدريجي.

ومن المتوقع أن يبقى متوسط التضخم فوق 24% في العام المقبل، مع ارتفاع أسعار الفائدة. تحذر التوقعات من تحديات هيكلية طويلة الأمد، مثل نقص الأمان الغذائي والزيادة السكانية والاختلالات المالية والخارجية.

تشير “موديز” إلى أن العجز في الميزانية وميزان المعاملات الجارية يزيدان من الدين العام والدين الخارجي. يتوقع التقرير أن يصل سعر الدولار إلى 45 جنيهًا خلال الربع الأول من 2024، وتقديرات بنك”HSBC” تشير إلى خفض قيمة الجنيه إلى ما بين 40 و45 جنيهًا للدولار في نفس الفترة.

على الرغم من استقرار أسعار الدولار في السوق الرسمية، يأتي هذا التوقع كجزء من التحول نحو نظام صرف أكثر مرونة، مما يعزز المراجعة الأولى لبرنامج الإصلاح المدعوم من صندوق النقد الدولي..

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق