ضغوط داخلية وخارجية: لماذا ألغى زيلينسكي لقاءه مع مجلس الشيوخ الأمريكي؟”

0 104

قرر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بشكل مفاجئ إلغاء مشاركته في اجتماع افتراضي مع أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، وهو الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات. تصريحات زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، أشارت إلى حدوث شيء غير متوقع في اللحظة الأخيرة، وهو الأمر الذي أدى إلى إلغاء هذا الاجتماع الهام.

على الرغم من أن الأسباب الدقيقة لهذا القرار لم تُكشف بشكل كامل، إلا أنها قد تكون متعلقة بعدة عوامل. فزيلينسكي يواجه حالة طارئة في أوكرانيا نتيجة الوضع الحربي هناك، مما يجعله في حاجة ماسة للتفرغ للأمور الداخلية والمفاوضات الصعبة، خاصةً فيما يتعلق بطلب بايدن للحصول على تمويل بقيمة 108 مليار دولار لمساعدة أوكرانيا.

قبل عام واحد فقط، كان زيلينسكي في زيارة شخصية إلى واشنطن حيث تم استقباله بتكريم كبير في البيت الأبيض والكونغرس. ولكن السيناريو تغير في الأشهر الأخيرة، حيث تصاعدت الأحداث العالمية مثل الحرب في غزة، مما جعل الأوضاع الدولية أكثر تعقيدًا، كما أصبح لدى بايدن تحديات أكبر في إقناع الكونغرس بضرورة تقديم المساعدات.

المشهد السياسي الداخلي في الولايات المتحدة معقد أيضًا، حيث يسعى الجمهوريون لربط المساعدات المقترحة لأوكرانيا بقضايا أخرى مثل الهجرة، في حين يرى الديمقراطيون أن هذا الربط غير مقبول. وهناك أيضًا انقسامات داخل الأحزاب بشأن هذه المساعدات، حيث يواجه بايدن ضغوطًا داخلية وخارجية للتعامل مع هذا الملف بشكل فعال.

بشكل عام، يظهر أن قرار زيلينسكي إلغاء الاجتماع جاء في ظل أوضاع دولية وداخلية معقدة، مما يعكس تعقيدات العلاقات السياسية والمفاوضات الحالية بين الولايات المتحدة وأوكرانيا.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق