“تعزيز الروابط: الاتحاد الأوروبي يخطط لدعم اقتصاد مصر وإدارة الهجرة في ظل التوترات الإقليمية”

228

بريجيت محمد

قالت وكالة “بلومبرغ” إن الاتحاد الأوروبي يسرع جهوده لتعزيز علاقاته مع مصر ومساعدتها في التعامل مع تداعيات التوترات المتصاعدة في قطاع غزة على حدودها. ووفقًا للوكالة، تخطط رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، لزيارة القاهرة قريبًا لتعزيز الدعم لتنمية اقتصاد مصر وللتخفيف من تأثير الأزمة الحالية.

التقرير يشير إلى أن الاتحاد الأوروبي يفكر في إقامة شراكة استراتيجية مع مصر في ضوء أهمية الدور الاستراتيجي للقاهرة، خاصة في ظل المخاوف من زيادة تدفق اللاجئين، بما في ذلك من دول إفريقية مثل السودان.

وبحسب “بلومبرغ”، فإن دول الاتحاد، من بينها ألمانيا وفرنسا، تؤيد هذه الخطوة، لكن الجدول الزمني والتفاصيل النهائية للخطة لم تحدد بعد.

من المتوقع أن تتضمن الخطة ستة أولويات تغطي مجالات الاقتصاد، والاستثمار، والهجرة، والأمن. وتسعى الخطة لدعم مصر في معالجة أعباء ديونها الثقيلة، وتقديم مساعدات استثمارية تبلغ قيمتها 9 مليارات يورو في عدة قطاعات منها الرقمية والطاقة والزراعة والنقل.

على الرغم من هذه الجهود الاقتصادية، تهدف الخطة أيضًا إلى الحد من الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا من خلال دعم مصر في إدارة الحدود ومكافحة التهريب.

ويُشير التقرير إلى أن مصر تواجه أزمة اقتصادية خانقة بسبب ديونها المتزايدة وتراجع النقد الأجنبي، ويأتي تعزيز العلاقات مع الاتحاد الأوروبي كجزء من محاولات لتعزيز الاستقرار الاقتصادي والأمني في البلاد.

رغم ذلك، تواجه رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين تحديات فيما يتعلق بالعمليات العسكرية في غزة، حيث تعرضت لانتقادات سابقة بسبب موقفها من الأزمة الفلسطينية.

Visited 7 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه