أنتم أيها المسلمون، يجب أن تموتوا! ..”اتهام رجل بجريمة كراهية في شيكاغو بعد طعن طفل فلسطيني وأمه بسبب عقيدتهما الإسلامية”

310

بريجيت محمد

أُثيرت اتهامات ضد رجل يبلغ من العمر 71 عامًا من ضواحي شيكاغو يوم الأحد بارتكاب “جريمة كراهية”، بعد أن قام بطعن صبي يبلغ من العمر 6 سنوات وأصاب امرأة تبلغ من العمر 32 عامًا بجروح خطيرة، وفقًا لما أوردته وكالة “أسوشيتد برس”.

ومن جهتها أعلنت الشرطة أن المتهم استهدف الضحيتين بسبب “عقيدتهما الإسلامية” وكراهيته لحرب غزة بين إسرائيل وحركة حماس.

مكتب عمدة مقاطعة ويل أصدر بيانًا على وسائل التواصل الاجتماعي أوضح أن كلتا الضحيتين كانتا مستهدفتين بسبب ديانتهما الإسلامية والتوترات في الشرق الأوسط بين حماس وإسرائيل. تم العثور على الضحيتين في منزل بلدة بلينفيلد على بعد حوالي 40 ميلاً جنوب غرب شيكاغو في وقت متأخر من صباح السبت.

الصبي البالغ من العمر 6 سنوات تعرض للطعن 26 مرة بواسطة سكين عسكرية كبيرة وتم الإعلان عن وفاته في المستشفى. السيدة أصيبت بأكثر من 12 طعنة في جسدها وبقيت في المستشفى، ومن المتوقع أن تبقى على قيد الحياة.

القاتل

الشرطة عثرت على المتهم مصابًا في جبهته وجلس خارج المنزل بالقرب من ممره. تم احتجاز المتهم في انتظار محاكمته حيث وجهت له تهم بالقتل من الدرجة الأولى ومحاولة القتل من الدرجة الأولى بالإضافة إلى تهمتين بارتكاب جرائم كراهية والضرب العنيف بسلاح خطير.

لم يتم نشر أسماء الضحايا من قبل السلطات، ولكن مكتب شيكاغو لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية أعلن هويتهما كونهما وديع الفيومي، الصبي البالغ من العمر 6 سنوات وأمه حنان شاهين. كان الصبي والسيدة يعيشان في الطابق الأرضي من المنزل وقد تمت مشاركة رسائل نصية تشير إلى أن المشتبه به صرخ بتهديدات عنصرية قبل الهجوم. “صرخ قبل عملية الطعن، قائلا: “أنتم أيها المسلمون، يجب أن تموتوا!”.

تصف منظمة الحريات المدنية الإسلامية الجريمة بأنها “أسوأ كابوس” وترتبط بزيادة قلق متزايد بشأن مكالمات الكراهية ورسائل البريد الإلكتروني بعد تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

Visited 6 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه