بالفيديو والصور ٠٠الجمهورية والعالم تروي تفاصيل حفل توقيع كتاب ‘قبيلة آل غانم شهران’ بحضور المؤرخ والأديب فلاح بن هادي الوتيد ناهس

0 1٬274

متابعة د. أمل درويش، رانيا حسن

لطالما كانت هناك علاقات وثيقة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية. هذه العلاقات تعكس التبادل الثقافي والفني بين البلدين على مر العصور. وقد تم توثيق هذه العلاقات من خلال حفل توقيع كتاب جديد بعنوان “قبيلة آل غانم شهران” للأديب والمؤرخ السعودي فلاح بن هادي الوتيد ناهس.

 

حفل توقيع كتاب قبيلة آل غانم شهران

 

وكان الحفل مشهودًا بحضور العديد من الشخصيات المهمة، بما في ذلك الناقد والشاعر ناجي عبد المنعم، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة النيل والفرات.
وشهد الحفل أيضًا حضور سيادة المستشار أحمد بن عبد الله بن شاهر آل غانم الشهراني، مستشار شركة أرامكو، بالإضافة إلى الكاتب والباحث قايد فيصل بن علي الحارثي.

الأديب والمؤرخ فلاح بن هادي الوتيد ناهس والصحفية دكتورة أمل درويش

تحدث فلاح ناهس عن رؤيته وهدفه من الكتاب، حيث يهدف الكتاب إلى تعزيز العلاقات بين أبناء قبيلة آل غانم شهران بروح المحبة والمودة. ويشجع على الترابط والتراحم بين أفراد القبيلة ويسعى لنبذ كل الخصال المذمومة والابتعاد عن التفرقة والجدل الطائفي.

 وأضاف ناهس :نحن نتغنى بقصائد أمير الشعراء أحمد شوقي

وعن التعاون الثقافي بين السعودية ومصر قال:

لا يوجد سعودي ينكر دور المصريين في تعليمنا ودراستنا لأنهم سبقونا في التعليم والثقافة، ولهم أثر كبير على الثقافة السعودية.

لدينا معالم أثرية هامة ومقدسة مثل مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، وكذلك المدينة المنورة، ولدينا أيضا آثار الأمم البائدة مثل عاد وثمود..

لذلك تحاول المملكة العربية السعودية أن تنتهج نهج مصر التي لها باع طويل في السياحة، ولا زلنا نقتبس من الناحية الثقافية والسياحية من مصر.

المستشار أحمد بن عبدالله بن شاهر آل غانم الشهراني والصحفية رانيا حسن

قبيلة آل غانم شهران تثني على جهود المؤرخ والأديب فلاح الوتيد

وقد أثنى السيد شاهر عبد الله شاهر آل غانم شهران الكاتب بجريدة الوطن السعودية على جهود الأديب فلاح الوتيد الحثيثة لنقل تاريخ القبيلة بكل أمانة وشفافية وتفانيه في البحث وتحري الدقة للحصول على معلومات موثقة لا شك فيها ونقل تحيات وتقدير كل أفراد القبيلة للأديب والمؤرخ الكبير.

الجنادرية مشروع ثقافي تعريفي بالمملكة

ودار حديث حول تطور الحراك الثقافي والفني في المملكة العربية السعودية شارك فيه الوفد السعودي فقال الأديب فلاح الوتيد:

مهرجان الجنادرية مشروع ثقافي أدبي عظيم أسسه الملك عبد الله بن عبد العزيز لينقل للعالم كيف قام الملك عبد العزيز فوق ظهر بعير ومعه ستون شخصا في الصحراء استطاع تأسيس دولة في وقت وجيز لتصبح دولة عظمى في مصاف الدول المتقدمة..

وهو احتفالية كبيرة تستعرض الناحية الثقافية والأدبية والتعريفية بالبلد أيضا، واستعراض الفنون الشعبية مثل العارضة الجنوبية والسامري والجلطة والرفيحي وغيرها من الفنون الشعبية الخاصة بكل منطقة.

وقد اهتمت هيئة الترفيه بدعم هذه الفنون وإقامة مهرجانات متعددة لنشر هذه الفنون، تأصيلا لرؤية الأمير العراب محمد بن سلمان المفدى.

المهندس شاهر عبدالله محمد آل شاهر والدكتورة أمل درويش

مجلة قافلة الزيت تصدر عن شركة أرامكو

أما الباحث قايد بن فيصل الحارثي الباحث في تاريخ المدينة المنورة فقد تحدث عن اهتمام شركة أرامكو بدعم الثقافة والأدب حيث أصدرت مجلة قافلة الزيت التي ما زالت تصدر حتى الآن باسم القافلة، وكان أول رئيس تحرير لها الكاتب وديع فلسطين، وكتب فيها كبار الكتاب مثل الأديب عباس محمود العقاد وغيره من الكتاب.

الكاتب والباحث قايد فيصل بن علي الحارثي والصحفية رانيا حسن

وبسؤاله عن الخطوات التي تخطوها المملكة للحفاظ على التراث الفني والثقافي في المدينة المنورة قال:

يوجد في المدينة المنورة معالم ثابتة في الأرض لا تتغير مثل جبل أحد، وكذلك تم كشف بئر في المدينة من عهد العماليق، إضافة إلى الحفاظ على التراث المعماري للمساجد مثل مسجد قباء، وبعض أجزاء من المسجد النبوي الشريف التي ما زالت محتفظة بالشكل القديم.

Visited 4 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق