الممثلة الإيطالية صوفيا لورين (89 عامًا) تخضع لعملية جراحية ناجحة في الورك بعد حادث منزلي في جنيف

0 192

نجاة أبو قورة

خضعت أسطورة العصر الذهبي للسينما الإيطالية، الممثلة صوفيا لورين (89 عامًا)، لعملية جراحية في الورك بعدما تعرضت لكسر جراء سقوطها في منزلها في جنيف. ونشرت سلسلة المطاعم التي تملكها لورين وتحمل اسمها بيانًا عبر صفحتها على فيسبوك أكدت فيه أن العملية الجراحية كانت ناجحة وأن لورين ستخضع لفترة تعافٍ قصيرة قبل بدء جلسات إعادة التأهيل.

وقال البيان: “لحسن الحظ، سارت الأمور على ما يرام وستعود لورين بجانبنا قريبًا”. وأكد البيان أن لورين ستستأنف نشاطاتها بعد فترة قصيرة من الراحة وجلسات التأهيل.

صوفيا لورين، التي اشتهرت بمشاركتها في العديد من الأفلام العالمية، قد احتفلت بعيد ميلادها التاسع والثمانين في 20 سبتمبر. وعلى الرغم من سنها الكبيرة، استمرت لورين في تقديم أدوار سينمائية بارزة حتى فترة متأخرة من حياتها.

وشاركت لورين في مسيرتها الفنية في أكثر من 90 فيلمًا، حيث حصلت على جوائز عديدة منها جائزتي أوسكار وجائزة في مهرجان كان. بدأت مسيرتها الفنية في عام 1957،

وشهدت مشاركتها إلى جانب نجوم هوليوود الكبار في تلك الفترة مثل أنتوني كوين وكلارك غابل ومارلون براندو وكاري غرانت وبيتر سيلرز وجون واين وفرانك سيناترا.

آخر ظهور سينمائي لصوفيا لورين كان في عام 2020 في فيلم “ذي لايف أهيد” (The Life Ahead)، والذي استند إلى رواية للكاتب رومان غاري وأخرجه نجلها إدواردو بونتي. بالرغم من تقدمها في السن، إلا أن لورين استمرت في تقديم أداء مذهل وتألق فني يُعتبر استثنائيًا في عالم السينما.

اقرأ أيضا:
صوفيا لورين: “أشعر أنني في العشرين من عمري وما يجب تجميله هو الروح وليس أيّ شيء آخر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق