تصاعد التوترات في إسرائيل حول قضية المهاجرين بعد اشتباكات عنيفة بين الإريتريين في تل أبيب”

نتنياهو:ترحيل الأشخاص المشاركين في الاضطرابات على الفور ووضع خطة لطرد جميع المهاجرين الأفارقة الذين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني

0 125

في إسرائيل، تتصاعد الخلافات حول قضية العدالة الحكومية والهجرة غير الشرعية بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات متنافسة من الإريتريين في تل أبيب يوم السبت. أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن نيته ترحيل الأشخاص المشاركين في الاضطرابات على الفور وأمر بوضع خطة لطرد جميع المهاجرين الأفارقة الذين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني. يأتي هذا الإعلان بعد يوم من احتجاجات عنيفة أسفرت عن إصابة العديد من الأشخاص.

المشكلة المتصاعدة للمهاجرين تعكس التوترات الحالية في إسرائيل بسبب مسألة الإصلاح القضائي لحكومة نتنياهو. يروج مؤيدو الحكومة لقضية المهاجرين كسبب لتقييد سلطة المحاكم التي تعيق ترحيل المهاجرين.

نتنياهو قال في اجتماع وزاري أنه يرغب في “اتخاذ إجراءات صارمة ضد مثيري الشغب”، بما في ذلك ترحيل الأشخاص المشاركين في الأحداث العنيفة. كما طلب من الوزراء تقديم خطط لتطبيق “إبعاد جميع المهاجرين غير الشرعيين”، مشيرًا إلى تداخل بعض الإجراءات مع قرارات المحكمة العليا التي ألغت بعض السياسات التي تهدف إلى إجبار المهاجرين على المغادرة.

وفقًا للقانون الدولي، لا يمكن ترحيل المهاجرين قسرًا إلى بلد يمكن أن تتعرض فيه حياتهم أو حريتهم للخطر. وبالنسبة للمدافعين عن حقوق المهاجرين، يجب على إسرائيل أن تستقبل طالبي اللجوء بناءً على تاريخها كدولة تأسست بعد معاناة اللاجئين اليهود. ومع ذلك، يعتقد كثيرون أن المهاجرين قد جلبوا الجريمة إلى بعض الأحياء في تل أبيب حيث استقروا.

مؤتمر طارئ لكبار المسؤولين الإسرائيليين يناقش تداعيات احتجاجات التعديلات القضائية وسيناريوهات انهيار النظام

يعيش حوالي 25 ألف مهاجر أفريقي في إسرائيل، ومعظمهم من السودان وإريتريا، وتعتبر إسرائيل أغلبهم مهاجرين اقتصاديين وتحاول تطبيق سياسات لإجبارهم على المغادرة. هذه السياسات تشمل إرسال بعض المهاجرين إلى مراكز تحصيل بعيدة واستقطاع جزء من رواتبهم حتى يوافقوا على المغادرة أو تقديم مدفوعات نقدية لأولئك الذين يوافقون على الانتقال إلى دول أفريقية.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق