وزير النقل المصري يتفقد مشروع القطار السريع الأخضر: نقل مستدام يربط بين السخنة والعلمين ومطروح ويحقق التنمية الشاملة”

شبكة القطار الكهربائي السريع ستساهم في خلق محور لوجيستى يربط بين البحر الأحمر والبحر المتوسط

284

أسماء أبو زيد

في إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتوسيع شبكة وسائل النقل الجماعي الخضراء والمستدامة صديقة للبيئة، قام الفريق المهندس كامل الوزير، وزير النقل، بزيارة مواقع العمل في مشروع الخط الأول من شبكة القطار السريع، الذي يمتد من العين السخنة إلى العلمين ومطروح.

 

بدأت الجولة بزيارة الوزير لمشروع إنشاء كوبري جنوب حلوان على نهر النيل، الذي يمتد لطول 9.100 كيلومتر من طريق التبين (كورنيش النيل) إلى طريق القاهرة/أسوان الزراعي. ثم زار الوزير محطة القاهرة في منطقة حلوان، التي تخدم مدينة حلوان ومدينة 15 مايو والمناطق الجنوبية للقاهرة. تفقد الوزير تنفيذ المحطة وتصميم حركة الركاب من المدخل الرئيسي إلى صالات التذاكر والأرصفة وتوفر المصاعد لتسهيل حركة الركاب. كما قام بمراجعة الخطة الإدارية والاستثمارية للاستفادة الأمثل من المساحات داخل المحطة.

أيضًا، تفقد الوزير التشطيبات النهائية لمحطة محمد نجيب، التي تخدم مناطق القطامية والقاهرة الجديدة والمناطق العمرانية الجديدة جنوب طريق العين السخنة. وتم أيضًا مراجعة التشطيبات النهائية لمحطة العاصمة، وهي محطة تبادلية ترتبط بالقطار الكهربائي الخفيف LRT وتعتبر واحدة من أكبر المحطات في الشرق الأوسط. تمتلك المحطة مناطق انتظار للسيارات ومناطق تجارية.

واطلع الوزير على جاهزية الغرف الفنية التي سيتم تجهيزها لاحقًا بالمعدات والأجهزة اللازمة للتشغيل. تم أيضًا متابعة تقدم أعمال تنفيذ محطة العين السخنة، التي ستخدم المنطقة السياحية على البحر الأحمر والمناطق الصناعية، حيث تعد هذه المحطة نهائية للخط وتمت مراقبة نسبة الإنجاز بها.

كما تم متابعة تقدم أعمال إنشاء وتنفيذ الورش ونقاط الصيانة جنوب المحطة المركزية للقطار الكهربائي السريع، مع التركيز على تكثيف الأعمال لاستقبال أول قطار إقليمي للخط الأول في النصف الثاني من الشهر القادم. يجري التخطيط لوصول باقي قطارات المشروع تباعًا.

وشدد وزير النقل على أهمية شبكة القطار الكهربائي السريع، التي ستسهم في توصيل البحرين الأحمر والمتوسط وخلق محور لوجيستي يربط المناطق الصناعية وموانئ التصدير. وسيكون للشبكة تأثير إيجابي على التنقل بين المناطق السياحية وستعزز من تكاملها مع المطارات والموانئ البحرية والطرق البرية.

 

إلى جانب ذلك، ستساهم شبكة القطار الكهربائي السريع في تقليل التلوث البيئي الناجم عن استخدام الجرارات الديزل. وأشار الوزير إلى محدودية شبكة النقل الحالية وضرورة إنشاء الشبكة الجديدة لتلبية احتياجات النقل المتزايدة في المستقبل.

الجدير بالذكر أن شبكة القطار الكهربائي السريع تتألف من ثلاثة خطوط بإجمالي طول يبلغ 2000 كيلومتر، والخط الأول يمتد على طول 675 كيلومتر ويضم 21 محطة ومركزاً للتحكم والسيطرة. هذا المشروع سيساهم في تطوير البنية التحتية وخلق فرص العمل والنقل المستدام في مصر.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه