إقالة وزيرة الخارجية الليبية بعد لقائها بوزير الخارجية الإسرائيلي: تطورات ومفاجآت تثير الجدل في ليبيا

0 260

ذكرت وكالة “رويترز” نقلاً عن مصادر حكومية أن رئيس الحكومة الليبية قد أقال وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش من منصبها بعد لقائها بوزير الخارجية الإسرائيلي.

ووفقًا لبيان من مكتب وزيرة الخارجية، قد طلب الدبيبة من وزيرة الخارجية الليبية نشر بيان يؤكد أن اللقاء كان عرضيًا، بهدف تجنب فضحها. وبعد إصدار البيان، قام الدبيبة بإيقافها عن العمل.

أفاد المكتب أن وزيرة الخارجية تمتلك مستندات هامة، وهي لن تقبل أن تُستخدم كوسيلة للتستر على ما حدث بناءً على طلب من الدبيبة.

تم اللقاء الذي جمع وزيرة الخارجية الليبية ونظيرها الإسرائيلي إيلي كوهين بوساطة إيطالية في روما الأسبوع الماضي ، وظهرت تفاصيل وأسرار جديدة على ضوء التأثير الكبير لهذا الحدث في ليبيا، التي لا تمتلك علاقات رسمية مع إسرائيل.

من جهتها، صرحت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان مقتضب أنها تسعى لتوسيع علاقاتها الخارجية، وأن التسريب حول اللقاء مع وزيرة الخارجية الليبية لم يأت منها.

كما شهدت عدة مدن ليبية مظاهرات ليلية احتجاجًا على الاجتماع بين وزيرة الخارجية ونظيرها الإسرائيلي في روما، وأدت هذه المظاهرات إلى اقتحام مبنى وزارة الخارجية في طرابلس وحرق الطرقات، وتم التنديد بالحكومة أمام مبنى رئاسة الوزراء.

وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش

على الرغم من طلب الدبيبة إيقاف وزيرة الخارجية وإحالتها للتحقيق، إلا أن جهاز الأمن الداخلي منعها من السفر، وقيل إنها غادرت إلى إسطنبول.

تسبب اللقاء بين وزيرة الخارجية الليبية ونظيرها الإسرائيلي في غضب داخلي، حيث دعت جهات محلية إلى وقف عملها بسبب تجاوزها للخطوط الحمراء. تمت الموافقة على إيقافها مؤقتًا حتى يتم التحقيق في الأمر. وعلى الرغم من ذلك، فوجئ الجميع بمغادرتها البلاد إلى تركيا عبر طائرة خاصة.

البيان الصادر عن مكتب الوزيرة يضع الدبيبة في مأزق كبير، خاصة أن وزيرة الخارجية تهدد بالكشف عن مستندات تملكها. سيتضح مع مرور الوقت دور الدبيبة في هذا السياق وما ستكون عواقب هذه الخطوة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق