وزير التجارة والصناعة يختتم زيارته لتركيا بمباحثات استثمارية هامة ويؤكد حرص مصر على جذب الاستثمارات التركية

عقد لقاء مع بنك "زراعات" التركي تمهيداً لإنشاء فرع له في مصر

0 113

انتهت زيارة المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، إلى العاصمة التركية أنقرة بعد سلسلة من اللقاءات المكثفة مع مسؤولي كبريات الشركات التركية الراغبة في الاستثمار أو التوسع في السوق المصري. تركزت المباحثات على مجالات تصنيع الأجهزة المنزلية والنسيج والسجاد والطاقة والأثاث والصناعات الثقيلة والهندسية.

حرص وزير التجارة المصري على تقديم كافة أوجه الدعم للشركات التركية المعاملة في مصر وتلك التي تطمح للانتصار في السوق المصري خلال الفترة المقبلة.

أثناء الزيارة، عقد وزير التجارة اللقاء الأول مع ممثلي شركة فيستل وشركة زورلا التركية، حيث استعرضوا خطة لإنشاء مصنع للأجهزة المنزلية في مصر باستثمارات تتجاوز 70 مليون دولار في المرحلة الأولى. وأعرب سمير عن ترحيبه بالشركتين لزيارة مصر لإنهاء الدراسات اللازمة لإنشاء المصنع.

وفي لقاء آخر، التقى الوزير ممثلي شركة بيردان التركية المتخصصة في إنتاج المستلزمات المعدنية وخطوط الطاقة، حيث تطمح الشركة للاستثمار في السوق المصري واعتبرت مصر بوابة إفريقيا للتوسع في السوق الإفريقي.

كما جرت محادثات مع ممثلي شركة ميلات التركية لإنتاج المفروشات والسجاد، وقد أعربت الشركة عن رغبتها في إنشاء مصنع للأثاث في مدينة دمياط.

وفي سياق متصل، عُقد اجتماع موسع مع مسؤولي بنك “زراعات” التركي لمناقشة الاستثمار في مصر والفرص المتاحة أمام البنك لزيادة استثماراته في السوق المصري. يُعد بنك “زراعات” أكبر بنك حكومي في تركيا برأسمال يبلغ 125 مليار دولار، وينوي إنشاء مكتب تمثيل في مصر قبل إنشاء فرع.

أثناء اللقاءات، أكد وزير التجارة الحرص على تعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين مصر وتركيا، خاصةً مع ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين والذي تجاوز العام الماضي الـ 10 مليار دولار في المنتجات السلعية والبترولية.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق