التصعيد العسكري بين أوكرانيا وروسيا يشهد هجمات على مراكز حيوية في موسكو

0 850

في خطوة تشهد تصاعدًا في التوتر العسكري بين أوكرانيا وروسيا، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن الحرب باتت تصل إلى أراضي روسيا بعدما تعرّضت العاصمة موسكو لهجوم بطائرات مسيّرة استهدفت مراكز رمزية وأحد المطارات الدولية، مما أدى إلى تعليق حركة الملاحة فيه لفترة مؤقتة.

وفي تصريحات أثناء زيارته لمدينة إيفانو-فرانكيفسك، حذّر الرئيس زيلينسكي من أن التصاعد الحالي في الصراع يشمل استهداف مراكز رمزية وقواعد عسكرية في روسيا، ووصف هذا التطور بأنه “مسار لا مفرّ منه، طبيعي، وعادل بلا ريب”.

وأفاد رئيس بلدية موسكو، سيرغي سوبيانين، بأن الهجوم الذي نفذته طائرات بدون طيار أوكرانية أدى إلى تضرر مبنيين يحتويان على مكاتب في العاصمة الروسية، إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع ضحايا. ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء أن الطائرات المسيرة المستخدمة في الهجوم تم تدمير واحدة منها بعدما أُسقطت غرب منطقة موسكو.

من جانب آخر، رفضت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تأكيد مدى تورط الولايات المتحدة وبريطانيا في دعم الهجمات، ولكنها أكدت أن بلادها ستحتفظ بحقها في الرد على مثل هذه الهجمات بقوة.

وفي سياق متصل، أعلنت محطة المراقبة الجوية في موسكو عن إغلاق مطار فنوكوفو المحلي وإعادة توجيه الرحلات إلى مطارات أخرى بعد الهجوم الذي أثّر على حركة الملاحة الجوية في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن التصاعد العسكري بين الجارتين يثير مخاوف الأوضاع الأمنية في المنطقة ويستدعي مزيدًا من الانتباه والتحرك الدولي للحيلولة دون تصاعد الصراعات العسكرية في المنطقة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق