الصحة تكشف سر “المرض الغامض” الذي ظهر بقرية الصعيد

0 966

مصطفي إبراهيم.

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن اكتشاف حالات مرضية في نجع سندل، التابعة لقرية العليقات في مركز قوص بمحافظة قنا. واستجابةً لهذا الوضع الوبائي، قامت الوزارة بإرسال فرق مركزية للقرية لمتابعة الموقف وتقييم الحالة، وأجرت تحقيقات ميدانية وأخذت عينات من المرضى المشتبه بهم والبيئة المحيطة والبعوض ويرقات البعوض. تمت معالجة جميع العينات في المعامل المركزية التابعة للوزارة.

أظهرت نتائج التحاليل والتقصيات وقياس كثافة البعوض والتصنيف والترصد الحشري وفحص اليرقات وجود البعوضة المعروفة باسم الزاعجة المصرية، وهي الناقلة المحتملة لمرض حمى الضنك. كما أظهرت النتائج المعملية لعينات الدم إصابة بعض الحالات بمرض حمى الضنك.

توضح منظمة الصحة العالمية أن حمى الضنك هي عدوى فيروسية تنتقل عن طريق لسعات البعوض المصابة. وينتشر الفيروس في أكثر من 100 دولة حول العالم، ويقدر عدد الإصابات السنوية بحوالي 400 مليون حالة. وتظهر أعراض الإصابة عادة بشكل خفيف وتشمل الصداع الحاد، وآلام العضلات والمفاصل، والغثيان، والقيء، وانتفاخ الغدد، والطفح الجلدي، وتستمر لمدة يومين إلى سبعة أيام. وتعتبر مخفضات الحرارة مثل الباراسيتامول علاجًا فعالًا لتخفيف الأعراض.

البعوضة المصرية هي الناقل الرئيسي لحمى الضنك، وتتكاثر في المياه الراكدة وتجمعات القمامة والصرف غير المغطى والخزانات المكشوفة. لذا، يُنصح بتحسين مستوى النظافة العامة ومنع تجمع المياه الراكدة والقمامة للحد من انتشار البعوض والمرض.

نؤكد أن جميع الحالات المصابة في نجع سندل هي حالات بسيطة وتلقت العلاج في المنزل، ولم يتم تسجيل أي حالات وفاة. هناك بعض الحالات المرتبطة بمدينتي سفاجا والقصير. تم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية لمكافحة المرض ومنع انتشاره.

نطمئن المواطنين إلى أن الوضع تحت السيطرة، وندعو الجميع إلى اتباع الإرشادات الصحية واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب لسعات البعوض والمساهمة في الحد من انتشار حمى الضنك.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق