إبراهيم عيسي : الحرب ضد الإرهاب حرب أوطان وليست حرب أديان

0 1٬061

فرشوطى محمد

أثار الإعلامي الكاتب، إبراهيم عيسى، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد عدة تغريدات ربط فيها بين الكفر والحرب ضد الإرهاب  في مصر مؤكدا على ان الحكومات يجب أن تحارب الإرهابيين لأنهم إرهابيون وليس لإعادتهم إلي الإسلام. بل لأن المعركة بين وطن وجماعات إرهابية  وليست معركة متدينين.

جاء ذلك في تغريدة لعيسى على صفحته بتويتر، حيث قال: الحرب ضد الإرهاب حرب أوطان وليست حرب أديان
الإرهابيون تكفيرون وليسوا كفارا.أولا لأن الكفر والإيمان مسألة يختص بها الله لا الإنسان ، ثانيا لأننا لا نملك حق تكفير كائنا من كان، ثالثا لأنهم يتحدثون بالقرآن والسنة، إذن الحكومات يجب أن تحاربهم لأنهم إرهابيون وليس لإعادتهم إلي الإسلام والحرب ضد الإرهاب حرب أوطان وليست حرب أديان.

وفي تغريدة منفصلة سابقة تطرق الإعلامي الكبير إلى “مفهوم التكفيرى ومحاربة الإرهاب” حيث قال: :كل إرهابي يحمل السلاح هو تكفيري طبعا لكن هناك تكفيريون أكثر من الهم علي القلب لايحملون السلاح. بل يحملون ميكرفونات وأقلاما وفتاوي وبعضهم يحملون علي رؤوسهم عمائم.

وفى تغريدة اخري على توتير قال : محاربة الإرهابيين ليست بالمزايدة عليهم في التدين والتنافس معهم في التشدد ، المعركة بين وطن وجماعات ارهابية. وليست أبدا معركة متدينين حلوين في مواجهة متدينين وحشين.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق