قمة حلف الناتو تقرر تقديم مزيد من الدعم العسكري والمالي لزيلينسكي

نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي: المساعدات العسكرية لأوكرانيا تقرب الحرب العالمية الثالثة

0 134

أعلن ديمتري ميدفيديف، نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين، أن زيادة حلف شمال الأطلسي مساعداته العسكرية لأوكرانيا تقرب الحرب العالمية الثالثة.

جاءت تصريحات ميدفيديف في ردّه على التزام بعض الدول في قمة حلف الناتو، التي ترأسها الولايات المتحدة، في ليتوانيا، بتقديم مزيد من الدعم العسكري والمالي لأوكرانيا.

وأضاف ميدفيديف أن هذه المساعدات لن تمنع روسيا من تحقيق أهدافها في أوكرانيا. وقد كتب ميدفيديف على تطبيق “تيليجرام”: “لم يستطع الغرب الذي استبد به الجنون أن يأتي بشيء آخر… في الواقع، إنه طريق مسدود. نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي “. وأكد أن العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا ستستمر لتحقيق الأهداف المنشودة.

وتصف روسيا أعمالها في أوكرانيا بأنها “عملية عسكرية خاصة”، في حين تزعم كييف وحلفاؤها أن موسكو تشن حربًا غير مبررة للاستيلاء على الأراضي الأوكرانية والتأثير على سيادتها. وتسعى الدول الغربية لمساعدة أوكرانيا في الصراع من خلال تزويدها بكميات كبيرة من الأسلحة والدعم.

في الوقت نفسه، حاول أعضاء حلف الناتو في القمة تقديم ضمانات لأوكرانيا بأن “مستقبلها في الناتو”. وعلى الرغم من ذلك، تباينت آراء الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي طالب بوجود جدول زمني لانضمام بلاده إلى الناتو.

وأكد ماثيو ميلر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن انضمام أوكرانيا إلى الناتو أثناء الصراع لن يحدث، حيث قال: “سيكون من غير المناسب قبول أوكرانيا في الناتو، لأن ذلك يعني دخول الولايات المتحدة في حرب مع روسيا”. وأشار إلى أن الرئيس جو بايدن أكد أن ذلك لن يحدث طالما يترأس الإدارة الأميركية.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق