قريبا.. انشاء مجمع صناعي الهيدروجين الأخضر داخل منطقة السخنة بالتعاون مع شركة Energy China العالمية

0 148

وفاء عبد السلام

أعلن وليد جمال الدين “رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس” عن قرب تفعيل مذكرة التفاهم بين المنطقة الاقتصادية وشركة إنرجي شاينا Energy China الصينية العالمية “احدي الشركات العاملة في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة” لتحويلها لاتفاقية إطارية بين الجهات الموقعة للمذكرة – الهيئة الاقتصادية، صندوق مصر السيادي، الشركة المصرية لنقل وتوزيع الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة قريبا، بعد التوافق مع الشركة بشأن إنشاء مجمع صناعي الهيدروجين الأخضر- الأمونيا الخضراء داخل منطقة السخنة المتكاملة بالمنطقة الاقتصادية.

جاء ذلك عقب لقاء رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والسفير عاصم حنفي “سفير مصر لدى الصين” ومسئولي الشركة بمقرها الرئيسي في العاصمة الصينية بكين.

يأتي هذا في إطار الجولة الترويجية والمباحثات التي يقوم بها وفد اقتصادية قناة السويس، برئاسة وليد جمال الدين، والذي يضم الربان محمد إبراهيم “مساعد رئيس الهيئة” وأماني عيسوي “مستشار رئيس الهيئة للعلاقات الدولية” ونادر كامل “مسئول علاقات المستثمرين” وذلك لبحث سبل التعاون مع الشركات الصينية في العديد من القطاعات الصناعية، والوقوف علي مستجدات ملفات التعاون مع الشركات الأخري التي لها استثمارات بالمنطقة وتعمل علي توسعة وزيادة استثماراتها بالسخنة.

هذا وقد تطرق الاجتماع بين الجانبين إلي مناقشة المحاور الفنية وآليات التنفيذ خلال الفترة القادمة لإقامة الشركة لمشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر، حيث أعرب مسئولوا الشركة عن سعادتهم بالتعاون مع المنطقة الاقتصادية لتكون مصر أحد مراكز الانطلاق للشركة لهذه الصناعات للأسواق الأوروبية والإفريقية، خاصة بعد إعلان الدولة المصرية.

من جانبه فقد أعرب ليو زيتشيانج “رئيس مجموعة Energy China العالمية” عن تطلعه لتسريع وتيرة العمل لتحويل مذكرة التفاهم الموقعة في ديسمبر 2022، لاتفاقية إطارية خلال الشهرين المقبلين للبدء في إجراءات المشروع علي أرض الواقع لصناعة الهيدروجين الأخضر.

وأشار رئيس المجموعة الي أن “Energy China” تعد واحدة من الشركات العالمية الرائدة والعاملة في مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة خاصة تلك المعنية بصناعات الألواح الشمسية وتوربينات الرياح وغيرها والتحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وأوضح رئيس المنطقة الاقتصادية ان إعلان الحكومة المصرية لمشروع قانون الحوافز الاستثمارية في مشروعات الهيدروجين الأخضر والصناعات المكملة له وهو قانون واحد مختص لهذا النوع من الاستثمار، لا يتضارب أو يتداخل مع أية قوانين أخرى، حيث تم الإعلان عن بعض الحوافز منها تسعيرة الأراضي وسنوات عمل هذه المشروعات والحوافز الضريبية والمالية وغيرها، مما يؤكد على دعم الدولة المصرية في تحسين مناخ الأعمال ووضع الحوافز التي من شأنها استقطاب الاستثمارات في هذا القطاع .

الجدير بالذكر أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس قد وقعت مذكرة التفاهم لإقامة مجمع صناعي للهيدروجين الأخضر مع  Energy China نهاية العام الماضي، حيث عُقد اجتماعاً موسعاً لمسئولي الشركة مع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال مارس 2023 ،وعقب اللقاء قام مسئولو الشركة بتفقد موقع المشروع بالمنطقة الصناعية بالسخنة والبدء في إعداد دراسة الجدوى والسير في الإجراءات الفنية والتمويلية للمشروع والتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في هذا المشروع وكذلك بدء المباحثات مع كبرى الشركات العاملة في صناعة معدات وآلات المجمع الصناعي لتنفيذ أحد مشروعات الوقود الأخضر لشركة صينية كبرى باستثمارات تقارب 7 مليار دولار لإنتاج 1.2 مليون طن من الأمونيا الخضراء و210 ألف طن من الهيدروجين الأخضر سنوياً.

وقد شهدت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تحويل 9 مذكرات تفاهم في مجال الهيدروجين الأخضر لاتفاقيات إطارية من إجمالي 23 مذكرة تم توقيعها مع كبرى الشركات والتحالفات العالمية العاملة في هذا القطاع، لتكون مذكرة شاينا إنرجي العاشرة من نوعها خلال الشهر المقبل، فضلاً عن استهداف المنطقة الاقتصادية لتوطين بعض الصناعات المكملة والمغذية لمشروعات الوقود الأخضر من ألواح شمسية وتوربينات الرياح والمحللات الكهربائية وغيرها وتعظيم الاستفادة من تكامل المناطق الصناعية والموانئ البحرية التابعة لها لخدمة هذه المشروعات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق