إسرائيل: صواريخ من غزة على النقب بعد مقتل الشيخ خضر عدنان

0 152

أطلقت صواريخ من غزة على إسرائيل، بعد وقت قصير من الإعلان عن وفاة الشيخ خضر عدنان، أحد قادة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، في السجن. ووفقا للإذاعة العسكرية، تم إطلاق “صاروخين أو ثلاثة” وسقط في مناطق مفتوحة دون التسبب في أضرار أو إصابات. وفي وقت سابق، أطلقت صفارات الإنذار في كيبوتس سعد في النقب.

ومن غزة، اتهمت حركة الجهاد الإسلامي إسرائيل بالمسؤولية عن وفاة عدنان في السجن. وحذرت في بيان من أن “هذه الجريمة لن تمر دون رد فعل”.

وتوفي الشيخ خضر عدنان البالغ من العمر 44 عاما بعد إضراب عن الطعام استمر 86 يوما، بحسب مصلحة السجون الإسرائيلية.

ووفقا لمصلحة السجون فقد عثر علي الشيخ فاقدا للوعي في زنزانته ونقل إلى مستشفى قريب حيث تم تأكيد الوفاة.

وألقي القبض على عدنان للمرة العاشرة في فبراير، للاشتباه في أنه جزء من منظمة إرهابية. كان الشيخ بطل الرواية في الماضي من الإضرابات الأخرى عن الطعام ، وكان إضرابه السابق عن الطعام، في عام 2012، ويتمتع الشيخ عدنان بشعبية كبيرة ويهدد موته بتأجيج العنف.

وقالت السلطات الإسرائيلية إنه تم اعتقاله للمرة العاشرة “للاشتباه في عضويته في منظمة إرهابية ودعم الإرهاب والتحريض عليه”، ولم يكن قد حوكم وقت وفاته.

وفاة عدنان اغتيال متعمد رد فعل السلطة الفلسطينية على وفاة الشيخ خضر عدنان. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اتهامه لإسرائيل بتنفيذ “اغتيال متعمد” وبالإهمال الطبي. ودعت وزارة الخارجية الفلسطينية إلى إنشاء لجنة تحقيق دولية في ظروف الوفاة. وتوقع أيضا أن يحيل المسألة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق