وزير قطاع الأعمال: خطوط انتاج جديدة للمواد الخام الدوائية وأدوية الأمراض المزمنة

524

عبد الله منتصر
استعرض الدكتور محمود عصمت “وزير قطاع الأعمال العام” تقريرا يوضح أداء قطاع الصناعات الدوائية وما تم تحقيقه خلال الفترة الماضية من بنود الخطة الطموحة لتطوير شركات إنتاج الدواء ومتطلبات ممارسة التصنيع الجيد والتوافق، مع اشتراطات هيئة الدواء للوصول للمنافسة في الأسواق الخارجية، وتطبيق  السياسات الجديدة الخاصة بتوفير مستلزمات الصناعة وطرق التصنيع وكيفية التسويق والتوزيع للاستحواذ علي نسبة في سوق الدواء المحلي والخارجي تتناسب مع حجم الأصول وعراقة  قطاع تصنيع الدواء في مصر.

يأتي هذا في ظل التوجه العام للدولة نحو تحديث الصناعة وتوطين التكنولوجيا واهتمامها بصناعة الدواء والسعى لامتلاك أحدث التكنولوجيات المستخدمة في هذا القطاع الحيوي وتوطينها لتحقيق قدر آمن من الاكتفاء الذاتي من السلع الاستراتيجية للوفاء باحتياجات السوق المحلية ومتطلبات التصدير، واستمراراً للمتابعة الدورية لأداء الشركات في جميع القطاعات التابعة للوزارة.

وأكد الدكتور وزير قطاع الأعمال، أن هناك اهتمام كبير بقطاع الصناعات الدوائية نظرا لأهميته الاستراتيجية وما يتميز به من فرص استثمارية واعدة انطلاقا من حجم الأصول وعدد الشركات و التنوع فى المنتجات والخبرات المتراكمة لدى العاملين فى الصناعة، مشيرا إلي أن الفترة الماضية شهدت مناقشات ومباحثات عديدة مع جميع الأطراف المعنية بصناعة الدواء بما في ذلك مستثمرين وشركات تصنيع علي المستوي المحلي والخارجي للنهوض بالصناعة والاستفادة من الأصول المملوكة للشركات.

 

وأوضح الوزير أن التواصل خلال الفترة الماضية مع شركاء قطاع خاص مصريين و شركات هندية رائدة فى مجال إنتاج تصنيع المواد الخام أسفر عن مشروع ضخم لتصنيع المواد الخام الدوائية، ويجرى حالياً التباحث حول نسب المشاركة واتفاق المساهمين للبدء في التنفيذ، علي أن تقوم شركتنا بتوفير الأرض والتي تصل مساحتها إلي 17 فدان، بالإضافة إلي الأعمال الإنشائية وأن يتولي المستثمر توفير التكنولوجيا اللازمة وضخ الاسثمارات التي تصل إلي 80 مليون دولار، ويستهدف المشروع تصنيع المواد الخام لسد احتياجات الصناعة المحلية والتصدير للخارج.

 

وتابع، هناك تعاون مع شركة “إبدأ” بالتوافق مع بعض المستثمرين للدخول في شراكة لتطوير شركة النصر للأدوية وتحديث خطوط الإنتاج الخاصه بصناعة المحاليل وفلاتر الغسيل الكلوى، مشيرا إلي موافقة هيئة الدواء علي تصدير بنج الأسنان، الأمر الذى تطلب شراء ماكينة جديدة لصناعة بنج الأسنان و تخصيص إنتاجها للتصدير في ضوء وجود طلبات تصديرية للمنتج وكذلك تطبيق نظام GMP الخاص بتطوير صناعة الأدوية للوفاء بالاشتراطات والمعايير الدولية.

 

كما اكد الوزير أن القطاع الخاص شريك أساسي في تطوير صناعة الدواء بما لديه من خبرات إدارية وتكنولوجية وقدرات تمويلية، وأن مشروعات الشراكة التي يتم التوافق حولها تستهدف إنتاج الخامات الدوائية والمستحضرات والأدوية البيولوجية والحيوية وأقلام الإنسولين، مشيرا إلي الخريطة الاستثمارية التي تم إعدادها وما تشمله من خطة عمل وتشجيع المشروعات المشتركة مع شركات الدواء المحلية والأجنبية بهدف تحديث المنتج وتوطين التكنولوجيا بصفة عامة وفي قطاعين استراتيجيين هما المضادات الحيوية والأمراض المزمنة علي وجه الخصوص.

 

يذكر ان صناعة الدواء في مصر من بين كبري صناعات الدواء في المنطقة، حيث بلغت حجم مبيعات الأدوية محليا العام الماضي 170 مليار جنيه، و4 مليارات وحدة تقريبا، وتم تأسيس أول شركة صناعة مستحضرات طبية فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا عام 1939 وهي شركة مصر للمستحضرات الطبية.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه