كارثة طبية.. مستشفي تترك القدم المصاب لمريض وتجري جراحة في القدم السليمة

152

عبدالله منتصر        

يصبح الأمر كارثيا عندما يتعلق الخطأ بصحة الإنسان ويتحول الإهمال الي جريمة يعاقب عليها القانون في جميع انحاء العالم، حيث تتميز مهنة الطب بقدسية خاصة يجب احترامها من قبل الجميع وتقدير الدور الذي يسعي اليه الأطباء في تخفيف آلام المرضي، بينما هو علي النقيض اذا ما ساهم هذا الدور في أوجاع وآلام استحدثت عن طريق النسيان أو الإهمال.

يظن البعض من الوهلة الأولي مع بداية القصة انها حدثت في إحدى الدول النامية، بينما الحقيقة عكس ذلك حيث ان المستشفى تقع في العاصمة الألمانية “برلين”، وتبدأ تلك القصة الحقيقية عندما اصيب شاب تركي اثناء اجراءه تمارين رياضية فأصيبت قدمه اليسرى ليقرر الدخول الي المستشفى حتي يتم علاجه.

كان قد دخل الشاب الذي يدعي تونا كارا، الي المستشفى حتي يشفي من آلامه ويعالج قدمه التي بها اصابة فيما كانت المفاجأة عندما خرج من غرفة العمليات بآلام في قدمه اليمني، وحينها وجهت الممرضة اليه سؤالا “هل قدمك تؤلمك..؟؟” ليجيب بأنه يوجد ألم في القدم اليمني، وكانت الكارثة عندما ردت الممرضة قائلة له، هذا أمر طبيعي لأنها خضعت لعملة جراحية.

يقول تونا كارا، جئت بإصابة في قدمي اليسرى فأجروا العملية بقدمي اليمنى، وقدمي اليسرى هي التي كان يجب أن تخضع للعملية لا اليمنى، مشيرا الي أن الأطباء كانوا جهزوا القدم اليسرى للعملية الجراحية بينما ماحدث في غرفة العمليات انهم أجروا التدخل الجراحي على القدم السليمة “اليمني”.

وأضاف تونا كارا، بأنه سوف يتقدم لمقاضاة المستشفى وأنه سيلجأ الي احد المحامين لرفع دعوي الي ان يحصل علي كافة حقوقه، بالرغم ان الطبيب الذي اجري الجراحة تقدم باعتذار لأسرة الشاب وانه سوف يجري جراحة اخري بقدمه اليسرى لمعالجتها وسط رفض للعرض خوفا من المجازفة مع نفس الطبيب مرة أخري.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق