تلقى من 7 إلى 10 طعنات ..”مؤلف آيات شيطانية” على قيد الحياة ويتلقى الرعاية التي يحتاجها في المستشفى”.

طاعن سلمان رشدي من مناصري حزب الله وإيران

571

بريجيت محمد 

واشنطن، 12 أغسطس – سلمان رشدي “على قيد الحياة ويتلقى الرعاية التي يحتاجها في المستشفى”. هذا ما قالته حاكمة نيويورك كاثي هوتشول التي تحدثت إلى الصحافة عن العدوان الذي تعرض له الكاتب بعدما اقتحم رجلاً المنصة في “معهد شاوتاوكوا” وشرع في لكم و طعن رشدي من 7 إلى 10 طعنات،. وسقط الروائي البالغ من العمر 75 عاماً على الأرض وهو ملطخاً بالدماء، وتم توقيف المعتدي..

وقالت شرطة ولاية نيويورك الأمريكية، مساء أمس الجمعة،

خلال مؤتمر صحفي: “المشتبه في الهجوم على الروائي سلمان رشدي يبلغ من العمر 24 عاما وهو من ولاية نيوجيرسي ويدعى هادي مطر”، مشيرةً إلى أن القوات الأمنية تعكف الآن على التحقيق في دوافع المشتبه به.

وهادي مطر لبناني الأصل من مناصري حزب الله وإيران ،يقيم في فيرفيو ، نيوجيرسي ، نشر العديد من المنشورات على Facebook لدعم إيران والإسلام الشيعي.

ووفقا لشهادة الشهود، فقد ارتدى قناعا أسود، ونهض من بين الجمهور، وقفز على خشبة المسرح وانقض على الكاتب وطعنه”في رقبته و في البطن .

ونقل سلمان رشدي إلى غرفة العمليات بعد نقله إلى المستشفى على متن مروحية خاصة.. ، كما كتبت صحيفة الجارديان ، أندرو ويلي ، المتحدث باسم رشدي. وقال “سلمان يخضع لعملية جراحية” دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل عن حالته. ووفقا لبي بي سي، أصيب الكاتب بعدة طعنات في الرقبة والصدر. نقل على إثرها للمستشفى بينما كان يستعدّ لإلقاء محاضرة.

واشتهر اسم سلمان رشدي منذ ثمانينيات القرن الماضي، بعدما أصدر روايته “آيات شيطانية” عام 1988، التي أثارت احتجاجات واسعة وصلت إلى إصدار فتوى بإهدار دمه من الأمام الشيعي الإيراني الراحل آية الله الخميني. وأعلنت مكافأة 3 ملايين دولار لأي شخص يقتله.

وحصل سلمان رشدي علي جائزة الكتاب البريطانية للآداب عام 1981 عن روايته “أطفال منتصف الليل”.

ورشدي مقيم حاليًا في نيويورك وهو ناشط في الدفاع عن حرية التعبير.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق