بعد مقتل و إصابة أكثر 120 شخص فى أفغانستان الأمم المتحدة تطالب طالبان بحماية للأقليات

146

بريجيت محمد 

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (يوناما) يوم الأحد أن أكثر من 120 شخصا قتلوا أو أصيبوا في انفجارات وقعت في الأيام الأخيرة في أفغانستان وحثت طالبان على ضمان قدر أكبر من الأمن للاحتفالات بالأقليات الدينية.

وقالت البعثة على حسابها على تويتر “في أعقاب الانفجارات التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية في كابول في الأيام الأخيرة، والتي أسفرت عن مقتل أو إصابة أكثر من 120 شخصا، وطالبت الأمم المتحدة في أفغانستان على توفير قدر أكبر من الأمن للأقليات، حتى يمكن الاحتفال بعاشوراء – وهو عيد شيعي – دون مزيد من الهجمات”.

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي مسؤوليته عن عدة هجمات في الأيام الأخيرة في العاصمة الأفغانية كابول استهدفت مسلمين شيعة.

ووقعت أحدث هذه الهجمات يوم الأحد في حي شانداوال في كابول، بعد انفجار لغم مغناطيسي تحت حافلة المدينة، حسبما ذكرت قناة تولو الأفغانية.

ونقل المصابون في الحادث إلى مستشفيات قريبة، رغم أن السلطات لم تقدم مزيدا من المعلومات عن الهجوم، الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الآن.

وبعد ظهر السبت، أسفر انفجار على طريق في منطقتي بول وسوختا عن مقتل شخصين وإصابة 22 آخرين، وفقا للسلطات المحلية.

ويوم الجمعة، أسفر انفجار آخر في غرب كابول عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 18 آخرين، وفقا للشبكة.

ووقعت الهجمات عشية عيد عاشوراء، وهو عيد للأقلية الدينية الأفغانية، الشيعة، الذي يحيي ذكرى استشهاد الإمام الحسين، حفيد النبي محمد.

بعد غزو طالبان لأفغانستان في أغسطس 2021، نفذ تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة من الهجمات المميتة، بشكل رئيسي ضد الأقليات الدينية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق