وزيرة الهجرة تلتقي عددًا من ممثلي الجاليات والكيانات المصرية بالخارج وتؤكد حرص الدولة على رعاية المصريين والاستماع لمطالبهم وإدماجهم في عملية التنمية

استعدادا لمؤتمر الكيانات المصرية بالخارج.. السفيرة نبيلة مكرم تلتقي ممثلي الجاليات

36

نجاة أبو قورة

في إطار الاستعداد لإطلاق النسخة الثالثة من مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج، والمقرر انعقاده في 14 أغسطس المقبل، عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، لقاء عبر تطبيق زووم مع عدد من ممثلي الجاليات والكيانات المصرية بالخارج؛ لبحث المقترحات المقرر طرحها ومناقشتها خلال المؤتمر، وذلك بحضور السفير عمرو عباس، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات، في إطار لقاءات متتابعة مع ممثلي الكيانات والأفراد المسجلين لحضور المؤتمر.

وفي بداية اللقاء، رحبت وزيرة الهجرة بالمشاركين جميعا، مؤكدة حرص الدولة على رعاية المصريين بالخارج والاستماع لمطالبهم وإدماجهم باستمرار في عملية التنمية وهو ما تصبو إليه الجمهورية الجديدة.

كما أكدت السفيرة نبيلة مكرم أن مؤتمر الكيانات سيضم ممثلي وزارات ومؤسسات الدولة المعنية، للرد على استفسارات واقتراحات ممثلي الجاليات والكيانات المصرية بالخارج، والعمل على دراستها وتنفيذها، وشددت سيادتها على ضرورة استمرار أبناء الجاليات المصرية في تقديم مقترحاتهم لما يمكن تقديمه من فعاليات خلال المؤتمر لتحقيق أعظم استفادة منه وخدمة المصريين بالخارج، موضحة ضرورة الاطلاع على تجارب الكيانات المصرية بالخارج وما حققته خلال الفترة الماضية للاستفادة منه والبناء عليه فيما هو قادم.

من جانبهم، توجه ممثلو الجاليات والكيانات المصرية بالخارج بخالص الشكر إلى وزيرة الهجرة على عقد هذه اللقاءات الدورية التي تمثل جسور تواصل مع أبناء الوطن للاستماع إليهم.

وأخذ ممثلو الجاليات والكيانات المصرية بالخارج، خلال اللقاء، بطرح أفكارهم ومقترحاتهم، حيث أبدوا رغبتهم في زيارة عدد من المدن الجديدة مثل العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة، وكذلك زيارة عدد من المدن الصناعية، والأكاديمية الوطنية للشباب، إلى جانب طرح المشاركة الفاعلة في المشروعات القومية الكبرى من خلال صندوق مصر السيادي، كذلك طرحوا استفسارات حول بعض الإجراءات المتعلقة بأوراق الثبوتية والتجنيد والحصول على الرقم القومي.

وفي ختام اللقاء، أعلنت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، أن الترويج للاستثمار العقاري في مصر على قائمة أجندة المؤتمر الثالث للكيانات وأن فاعلياته ستتضمن أيضا زيارات ميدانية لعدد من المدن الجديدة للاطلاع على فرص الاستثمار العقاري والتجاري فيها وتعزيز الترويج لها ومعرفة التسهيلات المقدمة لأبناء الوطن بالخارج، علاوة على زيارات ميدانية أخرى لعدد من المجمعات الصناعية الكبرى والمدن الصناعية الجديدة للاطلاع على مدى التقدم الذي وصلت إليه مصر القطاع الصناعي خاصة في أعقاب مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” الذي نظمته وزارة الهجرة في أواخر مايو الماضي، وباعتبار أن الصناعة هي قاطرة الاقتصاد القومي المصري.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق