بالصور.. مدرسة نجيب محفوظ بميلانو تكرم الطلاب المتفوقين

508

ايطاليا – نجاة ابو قورة 

اهتمت مدرسة نجيب محفوظ في ميلانو بالجانب التربوي للطلاب اضافة الي احتضان المبدعين في المجال الفني، حيث تساهم المدرسة في الحفاظ علي هوية ابناء المصريين بالخارج بهويتهم وثقافتهم العربية، لتنجح مدرسة نجيب محفوط في الوصل بين ابناء الجيل الثاني والثالث لما فرضت عليه النشأة خارج الوطن، فقاموا بدراسة العربية والإيطالية علي حد سواء.

من جانبه يقول محمود عثمان “رئيس مجلس الإدارة” والمؤسس صاحب فكرة انشاء مدرسة للحفاظ علي اللغة العربية، اختيارنا لهذا الإسم فيه دلالة علي ارتباط ابناؤنا في الخارج بشخصية عظيمة مثل نجيب ومحفوظ، ويكفي ان يتردد باستمرار هذا الإسم في ميلانو.

وأضاف عثمان لـ “الجمهورية والعالم” هدفنا هو ان يتيقن العالم بأن مصر تحمل تراث ثقافى وحضارى يمتد جذوره ٧ الاف سنة،  وان احد ابناءها حائز علي  جائزه نوبل للسلام، بل علينا ان نفتخر انها المدرسة المصرية الوحيدة فى اوروبا والتى تطبق المنهج المصري والايطالى فى الدراسه، تحت إشراف وزراتى التربيه والتعليم المصريه والايطاليه وكذلك  القنصليه المصريه فى ميلانو بل ايضا انه المكان الثانى الذى يرفع فيه العلم المصرى.

وأكد عثمان انهم دوما على تواصل مع القنصلية فى ميلانو، مشيرا الي ان المدرسة اقامت حفلا ومسابقة للمتميزين شارك فيه القنصل عبد اللطيف شعير، نائبا عن السفيره  منال عبد الدايم “قنصل  عام مصر فى ميلانو” حيث تم تكريم ابناء المدرسه الذين فازوا فى المسابقة الفنية التى كانت اعلنت عنها المدرسة اضافة الي تكريم الطلاب من خريج المدرسة والذين قد التحقوا بالجامعة فى ميلانو.

ونوه وليد فوزى “مدير المدرسة” لـ “الجمهورية والعالم” بأن المدرسة هى الاولى فى اوروبا يدرس فيها اربع لغات منها الانجليزية والفرنسية الى جانب اللغة العربية والايطالية، الى جانب ان الطالب يحصل على شهادة إتمام الدراسة العربية والايطالية وبالتالي  يستطيع الالتحاق بالجامعة في ايطاليا، مشيرا الي تكريم بعض  المصرين  المقيمين فى ميلانو وضواحيها ممن اسهموا بنشاط اجتماعى مميز.

هذا وقد تم تكريم “الجمهورية والعالم” الى جانب بعض الشخصيات المصرية والايطالية، حيث تم تكريم ايمن الحفناوى، عن مصر للطيران، وحسام الشامى، صاحب إحدى المكاتب السياحية كنموذج وطنى، ومحمد سليمان، الفنان التشكيلي  والذى اشرف على المسابقه الفنية، وعفاف عامر، الفنانة التشكيلية – عضو لجنة التحكيم، وقد فازت بالجائزة الاولى رندا على.

ومن الجانب الإيطالي قد تم تكريم TlzlAN VEccHIo وكذلك Mila MARTONI كما تم تكريم الطالبة، هدير عبد المحسن، كلية صيدلة بميلانو، ومحمود عاطف،  كلية الصيدلة – جامعة بافيا.

يذكر ان الحفل اشتمل على فقرة غنائية لأطفال الحضانة بالعربية والايطالية  والإنجليزية، وقد نال إعجاب الحاضرين، كما قدم الفنان خالد البحر عرضا متميزا  لرقصة التنورة بابداع فنى رائع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق