اتحاد الكيانات المصرية في أوروبا يطالبون السيسي بتغيير آليات ترشيح نواب البرلمان بالخارج

719

ميلانو – نجاة ابو قورة

يتقدم اتحاد الكيانات المصرية في أوروبا بدعم وتأييد جميع قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي دوما ما تجعل الإتحاد يفخر بها لمحاولة إعادة مصرنا إلي مكانتها المستحقة اقليميا ودوليا.
هذا وقد أصدر “اتحاد الكيانات المصرية في أوروبا” بيانا يتضمن رسالة إلي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حول ترشيح واختيار من يمثل المصريين بالخارج: “نحن نتابع ونحلل معطيات الإنتخابات البرلمانية داخليا وخارجيا لأن أعضائها هم ممثلي الشعب وحلقة الوصل مع حكومته، ونحن نري أن آليات ترشيح واختيار من يمثل المصريين بالخارج (فردى- قوائم) لاتؤدي إلي أختيار الشخصيات المناسبة، ولقد ثبت ذالك بالدليل القاطع والملموس في الدورة السابقة وسوف يتكرر (طالما آليات الإختيار ثابته، وقد يكون ذالك رأي عام سلبي في أوساط الرأي العام للكيانات المصرية بالخارج” .
ووجه الإتحاد من خلال البيان رسالة مباشرة إلي الرئيس “نحن نأمل أن يشمل قرار سيادتكم والخاص بسلطة سيادتكم في الخروج عن آليات الاختيارات السابقة، وأن يشمل تعيين بعض من رموز المصريين بالخارج المشهود لهم في اختيار سيادتكم الشخصية، ونحن نؤكد ونراهن أن اختيار وتعيين هؤلاء الأشخاص من المصريين بالخارج سيأتي بثماره المرجوة والتي تصب بالدرجة الأولي بالتأثير الفعال في مجتمعات الدول الخارجية كهمزة وصل قوية وامتداد جغرافيا وبشريا للحدود المصرية، وختاما ندعوا الله أن يوفقك ويحفظك ويرعاك، وتحيا مصرنا العزيزة”.


جدير بالذكر أن من تضامن مع هذا البيان كل من مصطفى رجب “رئيس اتحاد الكيانات المصرية فى اوروبا” و “مدير بيت العائلة المصرية بلندن” مصطفى عبد الله، نائب رئيس الإتحاد، و مدير مكتب الأهرام بأوروبا، الدكتور جلال اسماعيل “الأمين العام ورئيس جمعية الجالية المصرية ببريطانيا” و سناء مغازي “امين صندوق الإتحاد ورئيس جمعية اللوتس بميلانو”و نادية رجب “رئيس الجالية المصرية بموناكو” ودينا الشرباصي “الجالية المصرية بزيورخ” و مدحت شنوده “البيت المصري بالسويد” و عماد العارف “الجالية المصرية بالتشيك” و جبريل محفوظ “رئيس جمعية التضامن المصري الفرنسي” و عبير محمود “مؤسسة كليوباترا بهولاندا” و الدكتورة راوية البدرخاني “رئيس جمعية بسمة وطن بايرلندا الجنوبية” و الدكتور طارق عناني “النرويجية للعدالة والسلام” و محسن علي “المجلس الأعلي للجالية المصرية بهولاندا” و عبدالحميد نقريش “الاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا” و عصام شريف “نائب رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه” و الدكتور وليد عطية “رئيس الجالية المصرية بأوكرانيا” و القس جادالله طيب “كنيسة المجتمع العربي ببرايتون” و محمد الحوفي “رئيس الجالية المصرية بمرسيليا” و الدكتور عاطف الخولي “رئيس الجالية المصرية بمانشستر” و عبد الباسط الفلحة “رئيس النادي المصرى بنيس” و سمير سليمان “رئيس النادي المصرى بليون” و محمد كمال علام “البيت المصري ببلغاريا” و احمد عبد العظيم “رئيس الرابطة النوبية المصرية ببريطانيا” و الدكتور ضياء كامل “سكرتير عام الجمعية المصرية للأطباء ببريطانيا” .

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه