نائب كويتي يهاجم وزارة الصحة ويصف قراراتها بالمتخبطة

554

الكويت – الجمهورية والعالم

قام النائب الكويتي أحمد نبيل الفضل بمهاجمة وزارة الصحة وقراراتها المتخبطة بشأن التعامل مع أزمة فيروس كوفيد ١٩ بعدما لوحت مؤخرًا بإعادة فرض الحظر الجزئي، رغم المعاناة والخسائر التي تكبدتها الدولة والأفراد بسبب فترة الحظر الكلي ثم الجزئي التي شهدتها البلاد وعدم ثبوت جدواها في محاصرة الوباء، وتقليل أعداد الإصابات.
وأشار الفضل إلى ضرورة التنسيق بين الوزارات المختلفة، وعدم انفراد وزارة الصحة بمثل هذه القرارات المؤثرة على اقتصاد الكويت.
فيما دعا مجددًا إلى إلغاء قائمة الـ ٣١ دولة المحظور دخول مواطنيها إلى الكويت ولجوء الوافدين العاملين بالكويت إلى أسلوب السفر البديل “الترانزيت” وقضاء فترة ١٤ يومًا في حظر في إحدى الدول القريبة ومن ثم دخول الكويت، مما أدى إلى إنعاش اقتصاد هذه الدول، وخسارة الكويت لهذه المكاسب، رغم توفر أماكن مجهزة للحظر.
وأعلن النائب ضرورة الانتباه لما قدمته شركات الطيران من خطط لإنعاش وتنظيم الحركة في المطار بما يعود بالفائدة على البلد ككل.

النائب أحمد نبيل الفضل

هذا وقد عاني الكثير من العاملين في دولة الكويت بسبب قرارات الحظر فمنهم من خسروا وظائفهم بسبب الخسائر التي لحقت بالشركات التي يعملون بها، ومنهم من لجأ للعودة لأهله بسبب انقطاع رواتبهم حتى تنتهي الأزمة ولكنهم لم يستطيعوا العودة بسبب حظر حركة الطيران من بلدانهم، ففقدوا كل أمل بالعودة، أو اضطر بعضهم للعودة عن طريق الترانزيت والحجر الصحي لمدة ١٤ في بلد آخر مما سبب العديد من المشكلات لهم منها تضاعف تكلفة السفر والإقامة في الحجر، وكذلك لا ننسى المشكلة الأخيرة التي حدثت للعمال المصريين في إثيوبيا..

فهل ستقبل الحكومة بالخطط التي وضعتها شركات الطيرات ونداءات أصحاب الشركات التي منيت بالإفلاس؟
أم تستسلم لمخاوف المواطنين الذين باتوا يرون الوافد شبحًا يحمل إثم ڤيروس كورونا وحده، وأنه هو المسؤول عن انتشاره على أرض الكويت..

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه