ماذا قال المصريون بالخارج عن “رسوم المعاملات القنصلية” بعد الزيادة الجديدة؟

الجمهورية والعالم تنشر قائمة "رسوم المعاملات القنصلية" بعد الزيادة الجديدة

385

ايطاليا – نجاة ابو قورة

فرضت جمهورية مصر العربية متمثلة في وزارة الخارجية، رسوما جديدة علي استخراج الأوراق الخاصة بالمصرين في الخارج، حيث عبر البعض ممن يقيمون في “روما” عن استيائهم لتلك الزيادة الجديدة وأن دول العالم لم تتعافي من جائحة “كورونا” لفرض أعباء جديدة علي المغتربين، بينما وافق آخرون علي تلك الخطوة معتبرا أنها تصب في صالح الوطن  .

هذا وقد تساءل أحد العاملين في “ايطاليا”.. لماذا لاتتواصل القنصليات مع الجمعيات والكيانات التي من المفروض تعبر عن حال المصرين في الخارج، لمعرفة واقع هذه الرسوم التي فرضت عليهم بين عشية وضحاها، ومدي رضاهم وتقبلهم للزيادة.

سناء مغازى

وفي تصريح لـ “الجمهورية والعالم” تقول السيده سناء غازي “رئيس جمعية لوتس بميلانو” في الحقيقة انزعجنا من تلك الزيادة  التي فوجئ بها المصريين خاصة في ميلانو، فالدولة تعلم الوضع الاقتصادي في ايطاليا وكيف انها لم تتعافي تماما .

وقالت “غازي”، لابد علي الدولة معرفة كيف يعيش المصري في الغربة  في وضع فرض عليه، وما هي معاناته خاصة أنه مازالت عجلة العمل تدور ببطئ شديد.

وأضافت “رئيس جمعية لوتس بميلانو”: للأسف لم يتواصل أحد معنا، متسائلة، كيف لأسرة تتكون من خمسة افراد تدفع اكثر١٥٠٠ يورو لتجديد الباسبور، وهذا جانب واحد فقط ناهيك عن المعاملات الأخري، فالزيادة اكثر من٥٠ بالمائة، مما يزيد العبئ علي كاهل المغترب .

من جانبه أبدي احمد زيد “ويعمل طباخ فى احد المطاعم الإيطالية” موافقته علي تلك الخطوة والتي اعتبرها لا تؤثر في دخل المقيم بينما هي تؤثر في مصلحة الوطن الذي أخذ علي عاتقه كل مصري بالخارج مرسلا له دبلوماسيين ومختصين للعمل علي إنهاء أزمات قد تواجههم في فقدان باسبور أو أنه في حاجة إلي استخراج وثيقة بشكل لا يحتمل انتظار عودته إلي القاهرة، وبالتالي شيئ منطقي زيادة تلك الرسوم والتي أري أنها غير مبالغ فيها .

كما أشار “الشيف أحمد” إلي أن مصر لم تفرض الزامية استخراج تلك الأوراق بالخارج وأنه يستطيع استخراج كل ما يلزم من أوراق وتجديد للباسبور داخل القاهرة خلال قضاء عطلته بالسعر الذي فرضته الدولة داخل الأراضي المصرية .

وأضاف مواطن مصري ممن يحملون الإقامة الدائمة، إيطاليا لا تعفي مواطنيها من الرسوم وتفرض ما تراه يناسب النظام وأنا أعرف شخصا يحمل الجنسية يقوم بدفع 150 يورو لتجديد الباسبور الإيطالي و 22 يورو لتجديد البطاقة، ويفعل ذلك بشكل فيه رضي طالما يصب في مصلحة الدولة .

واختتمت السيدة سناء غازي حديثها برسالة إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفخر الدبلوماسية المصرية سامح شكري “وزير الخارجية” : باسم كثير من المصرين خاصة فى ايطاليا بإعادة النظر في هذا القرار واننا علي يقين أن مصرا دائمآ وأبدا لا تتخلي عن أبنائها  فى الخارج.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق