وزيرة الصحة: تراجع الإصابات والوفيات اليوم والمحافظات السياحية تُسجل أقل عدد حالات إصابة بالفيروس

مجلس الوزراء يستعرض جهود مواجهة فيروس"كورونا" .. تعرف عليها

736

كتبت – وفاء عبد السلام

ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، ، الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الذى عٌقد اليوم عبر تقنية “فيديو كونفرانس”، لمناقشة عدد من الملفات المهمة، هذا إلى جانب متابعة جهود مختلف جهات الدولة فى التعامل مع أزمة فيروس “كورونا” المستجد.

وخلال الاجتماع، قدمت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عرضاً حول آخر المستجدات المتعلقة بموقف حالات الاصابة والوفاة نتيجة فيروس “كورونا” المستجد، وكذا أجمالي الحالات التى تم شفاؤها وخرجت من المستشفيات، هذا إلى جانب موقف الحالات التى تحولت نتائج التحاليل الخاصة بها من ايجابية إلى سلبية، منوهة إلى توزيع الحالات الايجابية على مستوى الجمهورية وأماكن تواجدها سواء كانوا يخضعون للعلاج داخل مستشفيات العزل، أو نُزل الشباب، أوعن طريق العزل المنزلى لتلك الحالات، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الحالات التي تم تحويلها إلى نُزل الشباب بلغ 5894 حالة، فيما سجلت الحالات التي تم عزلها بالمنزل 5484 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة اليوم الأربعاء تسجيل 36 وفاة و1079 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الـ24 ساعة الأخيرة.
وارتفعت  حالات الشفاء إلى 7350 وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحي وأضافت أن الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا وصل إلى 8371 حالة.

وأكدت وزيرة الصحة أنه بتتبع معدلات الاصابة بفيروس “كورونا” على مستوى الجمهورية، وجد أن المحافظات السياحية، ومنها محافظات: مطروح، وجنوب سيناء، والبحر الاحمر، والوادى الجديد، سجلت أقل عدد حالات إصابات، فيما سجلت محافظات القاهرة الكبرى، معدلات إصابة أكبر عن باقى المحافظات، وهو ما دعا إلى إتخاذ العديد من الإجراءات لزيادة عدد المستشفيات داخل تلك المحافظات الأكثر إصابة، بما يسهم فى تقليل الإختناقات وتخفيف الضغط على مستشفيات العزل الموجودة بها.

كما أشارت وزيرة الصحة إلى الجهود التى تم بذلها فى إطار مواكبة زيادة اعداد الاصابات بفيروس “كورونا” التى تمت مؤخراً، وخاصة فيما يتعلق بزيادة عدد الأسرة الداخلية بالمستشفيات، وكذا عدد أسرة الرعاية المركزة، فضلاً عن أجهزة التنفس الصناعى، وذلك سعياً لتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية اللازمة لمصابى الفيروس على مستوى الجمهورية، موضحة أن اجمالى عدد المستشفيات المتعاملة مع أزمة فيروس “كورونا” وصل إلى 340 مستشفى على مستوى الجمهورية بعد إضافة 320 مستشفى فرز وعزل على مستوى الجمهورية، تضم 35152 سريراً داخلياً، و2218 جهاز تنفس صناعى، و3539 سرير رعاية مركزة، مضيفة أنه جارٍ العمل على تجهيز 36 مستشفى أخرى، ليصبح إجمالى عدد المستشفيات التى تتعامل مع مصابى فيروس “كورونا” 376 مستشفى على مستوى الجمهورية.

واستعرضت الدكتورة هالة زايد، عمليات إصدار التحديث الدوري لبروتوكول العلاج الخاص بفيروس “كورونا” المستجد، موضحة عناصر استمارة متابعة مصاب الفيروس، والذى يتلقى العلاج بالمنزل، والتي تتضمن بيانات تفصيلية عن المريض، وتاريخ بداية الأعراض، وتاريخ الانتهاء منها، ووجود مرض مزمن من عدمه، وعدد المخالطين للمريض بالمنزل، فضلا عن جدول يتضمن جرعات العلاج التي تسلمها وزارة الصحة للمصابين موزعة على الأيام المحددة للعلاج، موضحة أن بروتوكولات العلاج المعتمدة للحالات المصابة، طبقا لمستوى خطورة الإصابة، تم تقسيمها إلى أربعة مستويات، تتضمن الحالات البسيطة والمتوسطة والمتقدمة والشديدة.

وأشارت الدكتورة هالة زايد إلى أن الوزارة تقوم بتوفير الادوية وفقاً لبروتوكولات العلاج المعتمدة.

وتطرقت الوزيرة إلى عملية تجهيز جرعات العلاج وتوزيعها عن طريق القوافل العلاجية والوحدات الصحية على حالات العزل المنزلي والمخالطين.

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه