“المجتمع الدولي يدعو إسرائيل إلى حماية المدنيين ومحاسبة المستوطنين المتورطين في الهجمات”

0 266

سارة غنيم

أعربت عدة دول من بينها أستراليا، بلجيكا، كندا، الدنمارك، الاتحاد الأوروبي، فنلندا، فرنسا، أيرلندا، لوكسمبورغ، هولندا، النرويج، إسبانيا، السويد، سويسرا، والمملكة المتحدة عن قلقها إزاء الهجمات المتزايدة التي يشنها المستوطنون المتطرفون ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية. ودعت هذه الدول والاتحاد الأوروبي في بيان مشترك، يوم الخميس، إسرائيل إلى اتخاذ إجراءات فورية وفعّالة للتصدي لارتفاع مستويات العنف الذي يقوم به المستوطنون في تلك المنطقة.

ووفقًا للبيان، فقد ارتكب المستوطنون أكثر من 343 هجومًا عنيفًا منذ بداية شهر أكتوبر، أسفرت عن مقتل 8 مدنيين فلسطينيين وإصابة أكثر من 83 آخرين، إضافة إلى إجبار 1026 فلسطينيًا على مغادرة منازلهم.

البيان أدان بشدة أعمال العنف والتخريب التي تنفذها هذه الجماعات المتطرفة، معربًا عن رفضه لهذه الأعمال التي تروع المجتمعات الفلسطينية. كما شددت الدول المذكورة والاتحاد الأوروبي على موقفهم بشأن عدم قانونية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وفقًا للقانون الدولي، مطالبين إسرائيل بالالتزام بالقوانين الدولية، بما في ذلك المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة.

وأكدت الدول والاتحاد الأوروبي أن هذا الارتفاع في أعمال العنف ضد الفلسطينيين لا يمكن قبوله، وحثوا إسرائيل بوصفها القوة الواحدة في المنطقة المحتلة على حماية المدنيين الفلسطينيين، مطالبين بمحاسبة المتورطين في تلك الأعمال أمام العدالة.

وشددت البيانات على أهمية تحويل الكلمات إلى أفعال فعّالة، مشيرة إلى استحسانها لبيان الحكومة الإسرائيلية في 9 نوفمبر الذي أعلن عن اتخاذ إجراءات ضد مرتكبي العنف، لكنها أشارت إلى ضرورة اتخاذ خطوات استباقية فورية لضمان الحماية الفعالة للمدنيين الفلسطينيين.

البيانات الدولية أكدت على أن فشل إسرائيل في حماية الفلسطينيين ومحاكمة المستوطنين المتورطين قد أدى إلى تفاقم الوضع، مما يهدد الأمن في الضفة الغربية ويعرض آفاق السلام للخطر.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق