وفاة الشيخ الطبلاوى عن عمر يناهز 86 سنة بعد صراع طويل مع المرض

شيخ الأزهر ينعى الشيخ «الطبلاوي»: سيظل يحتل مكانة كبيرة في قلوب وعقول المسلمين

0 660

توفي الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء المصريين، اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز 86 سنة بعد صراع طويل مع المرض.

وذكرت وسائل إعلام مصرية وعربية أن الطبلاوي كان قد تعرض لوعكة صحية مؤخرا، دخل على إثرها المستشفى في رحلة علاج قصيرة لنحو 10 أيام.
وأعلن محمد الساعاتي، المتحدث الرسمي لنقابة محفظي وقراء القرآن الكريم العامة بمصر، عن رحيل الشيخ محمد محمود الطبلاوي (نقيب القراء)، مساء اليوم الثلاثاء، بعد رحلة عطاء استمرت 60 عاما.

ويعد الشيخ الطبلاوي من أهم قراء القرآن الكريم البارزين في تاريخ مصر والعالم الإسلامي، بعد رحلة عطاء تزيد عن 60 عاما مع التلاوة.
ولد الشيخ الطبلاوي في حي ميت عقبة التابع لمحافظة الجيزة عام 1934. واشتهر بعذوبة صوته من الصغر، ما جعله ضيفا على الكثير من المناسبات المهمة، ولدى الشخصيات البارزة في المجتمع، لتلاوة القرآن في سن مبكرة.
ونعى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشيخ محمود الطبلاوي، مؤكداً أن الراحل علامة بارزة في تاريخ الترتيل والتلاوة.
وأضاف شيخ الأزهر أن الشيخ الطبلاوي سيظل يحتل مكانة كبيرة في قلوب وعقول المسلمين، وسيبقى صوته العذب مقصداً للجميع.
سافر الشيخ محمد محمود الطبلاوى، إلى عدد كبير من دول العالم، سواء بدعوات خاصة أو مبعوثا من قبل وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، ومحكماً لكثير من المسابقات الدولية لحفظة القرآن من كل دول العالم، وحصل على وسام من لبنان في الاحتفال بليلة القدر تقديراً لجهوده في خدمة القرآن الكريم.

Visited 1 times, 1 visit(s) today
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق