القبض على خلية إرهابية تقوم بفبركة الفيديوهات الخاصة بأزمة كورونا وسد النهضة لإثارة البلبلة فى الشارع المصري وذلك مقابل أموال من القيادات الإخوانية

339

كتبت – سارة محمد – أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، إحباط مخطط إخواني لإثارة الشائعات والبلبلة في أوساط المواطنين
وأوضحت الوزارة، في بيان اليوم، أنه استمرار لجهود الوزارة في كشف المخططات العدائية لتنظيم الإخوان الإرهابي، فقد رصدت معلومات قطاع الأمن الوطني حول إصدار قيادات التنظيم تعليمات لعدد من العناصر الاخوانية والمتعاونين معهم في البلاد بالعمل على تنفيذ مخططهم الذي يستهدف إثارة الشائعات والبلبة في أوساط المواطنين تزامنا مع بدء الاستحقاقات الانتخابية من خلال إعداد وإنتاج تقارير وبرامج إعلامية مفبركة تتضمن أخبارا مغلوطة عن الاوضاع الداخلية في البلاد ومؤسسات الدولة وترويجها عبر الانترنت والقنوات الفضائية الإخوانية التي تبث من الخارج.

واعترف علواني واسمه الحركي الإرهابي “رمزي”، “بحسب العربية نت ” أن الخلية استلمت في الآونة الأخيرة تكليفات بفبركة فيديوهات عن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، وسد النهضة، وعن الأزمة الليبية أيضاً، بهدف إثارة الرأي العام ضد الدولة.

وتابع، أن الخلية كانت ترسل الفيديوهات جاهزة للقيادات الإخوانية في قطر وتركيا لنشرها ضمن قنواتها بهدف إثارة البلبلة وتأليب الرأي العام ضد الدولة المصرية لصالح جماعة الإخوان.

وأضاف بيان الوزارة أنه أمكن تحديد العناصر الإخوانية القائمة على إدارة هذا المخطط من الهاربين بدولة تركيا أبرزهم الإرهابي الإخواني الهارب عماد البحيري والإرهابي الاخواني حسام الشوربجي والإرهابي الإخواني السيد توكل والإرهابي الإخواني حمزة زوبع.

وبحسب بيان الداخلية، فقد أكدت المعلومات اضطلاع العناصر الإخوانية، في اطار تنفيذ مخططها، باستغلال وحدة سكنية بالاسكندرية وتجهيزها لاستخدامها كاستوديو لإعداد أعمال المونتاج الخاصة بالمادة الإعلامية المفبركة، حيث تم استهداف وضبط القائمين على هذا المخطط وهم كل من الإرهابي الإخواني هشام متولي الشوبكي، والإرهابي الإخواني اسلام علواني حجازي، والإرهابي الإخواني ابراهيم سعيد ابراهيم، والإرهابي الإخواني محمد محمد سعيد، والإرهابي الإخواني محمد أحمد شحاتة، والإرهابي الاخواني صهيب سامي الزقم.

وقال البيان أنه تم العثور داخل الاستوديو على العديد من الكاميرات وأدوات الحاسب الالي والمونتاج وعدد من الفيديوهات حول الاوضاع الداخلية تمهيدا لترويجها.
وقال أحد المتهمين ، إنه كان يعمل على فبركة الفيديوهات الخاصة بازمة كورونا وسد النهضة لإثارة البلبلة فى الشارع المصري وذلك مقابل أموال كنا ناخذها من القيادات الإخوانية.

وتباشر نيابة أمن الدولة التحقيقات وتؤكد وزارة الداخلية على الاستمرار في التصدي بكل حسم لأي محاولات تستهدف اثارة البلبة والفوضى والنيل من استقرار البلاد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق