البنك المركزي يستثني صغار المزارعين والمربيين من الشكل القانوني للتمويل

515

كتبت – نجاة أبو قورة

بينما تقوم الدولة المصرية في وضع خطط للنهوض بالتنمية الإقتصادية، ومساعدة للمشروعات الصغيرة، فقد تقدم السيد القصير “وزير الزراعة واستصلاح الأراضي” في وقت سابق بخطاب إلي طارق عامر “محافظ البنك المركزي” يطلب فيه النظر إلي صغار المربيين والإستفادة من مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة (5%) – والذى أوضح فيه أن أكثر من 70% من العاملين فى (نشاط تربية إناث الماشية – مراكز تجميع الألبان – مزارع الدواجن) من صغار المربين يمارسون النشاط فى شكل فردى، وذلك حتى يتسنى للبنوك المانحة للتمويل النظر فى تمويل هذه الأنشطة فى إطار مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة (5%).

هذا وقد أكد القصير موافقة محافظ البنك المركزي إستثناء صغار المزارعين والمربين فى مجالات (تربية إناث الماشية – مراكز تجميع الألبان – مزارع الدواجن) من الشكل القانونى للتمويل، وأن يتم التمويل فى شكل أفراد.

كما تعمل الدولة دوما علي مراعاة المشروعات الصغيرة وتكليفات القيادة السياسية بدعم صغار المزارعين فى مجالات زيادة رؤوس الثروة الحيوانية المحسنة وراثياً وتطوير مراكز تجميع الألبان، ورفع كفاءة عنابر الدواجن القديمة في الوادي والدلتا وتحويلها من نظام التربية المفتوح إلي نظام التربية المغلق – بغرض الحفاظ علي الثروة الداجنة والصحة العامة والبيئة وتحسين العائد الإقتصادى، حيث أن صغار المربين فى مجالات الألبان والدواجن والثروة الحيوانية يمثلون أكثر من 70%.

وأكد المهندس مصطفى الصياد “نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة” أنه قد تم توقيع بروتوكول بين وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي، والبنك الأهلى المصري، والإتحاد العام لمنتجي الدواجن، وبروتوكول آخر بين وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي، والبنك الزراعي المصري، حيث تهدف البروتوكولات إلي توفير الدعم اللوجيستي والفني والمالي لصغار منتجي الألبان ومراكز تجميع الألبان وصغار المربين للإنتاج الحيواني والداجني، وذلك للإستفادة من مبادرة البنك المركزى، بالحصول علي عجلات عشار أو تحت عشار تتميز بمعدلات الأداء الإنتاجي العالي، أو لرفع كفاءة وتطوير مراكز تجميع الألبان وفقاً لإشتراطات وضوابط صحة وسلامة الغذاء، لتواكب المعايير الدولية، وكذلك رفع كفاءة وتطوير عنابر ومزارع الدواجن وتحويلها من نظام التربية المفتوح إلى نظام التربية المغلق لمعظمة الإستفادة من وحدة المساحة وتحسين الإنتاج وزيادة العائد الإقتصادى والحفاظ على الصحة العامة والبيئة، وثروا3تنا الداجنة.

وأخيرا يؤكد طارق سليمان “رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة” ان القطاع يستقبل طلبات المربين والمزارعين من المواطنين الراغبين في الإستفادة من البروتوكولات علي أرقام واتساب .

Visited 1 times, 1 visit(s) today

التعليقات متوقفه