بطول ١٨٠ كم.. تطوير نظم اشارات خط سكة حديد أسيوط ودخول برج طما الرئيسى ومشطا الثانوي في الخدمة

264

كوثر محمود
أعلن الفريق مهندس كامل الوزير “وزير النقل” دخول برج إشارات طما الرئيسى وبرج إشارات مشطا الثانوي في الخدمة، وذلك ضمن مشروع تطوير نظم الاشارات علي خط سكة حديد أسيوط نجع حمادى بطول ١٨٠ كم والجاري تنفيذه حاليًا بمعرفة شركة تاليس الإسبانية العالمية بنظام الكتروني حديث (EIS)  والذي يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادةSIL4 (Safety integrity level) معدل امان المستوي الرابع (وهذا اعلي معدل امان في العالم)، حيث تم دخول المنطقة بطول ٩ كم وعدد ٤ مزلقانات.

وأوضح الوزير أن المشروع يتكون من (١٧ برج رئيسي و ٣ برج ثانوي و ٦٠ مزلقان ) وبذلك يكون تم حتى الآن دخول عدد ٦ أبرج إشارات رئيسية وعدد ١ برج ثانوى وهم ( جزيرة شندويل – المراغة – طهطا بلصفورة – ( طما – مشطا ) – المنشأة ) بطول ٦٤ كم من إجمالى ١٨٠ كم ودخول عدد ٢٤ مزلقان من إجمالى ٦٠ مزلقان ،  لافتا الى أن برج إشارات المنشأة يتحكم  في عدد  ٤٥ سيمافور  ضوئي  وعدد ١٨ موتور تحويله وعدد ٦٠ دائرة تراك كهربى.

كما اشار الي أن تحديث نظم إشارات السكك الحديدية يهدف لاستبدال النظام الحالي (الكهربي القديم والميكانيكى) بآخر إلكتروني حديث، وزيادة عدد الرحلات في اليوم ، وتحقيق أعلى معدلات  السلامة والأمان.

ولفت الوزير الي أن تحديث نظم الإشارات والاتصالات يتضمن متابعة القطارات لحظة بلحظة، وتزويد المزلقانات بأجراس وأنوار وبوابات أوتوماتيكية للحد من الحوادث وتحقيق الأمان للمركبات ،  ونظام يتيح للسائق الإتصال بمراقب التشغيل من أي سيمافور في حالات الطوارئ أو الأعطال المفاجئة.

يأتي هذا بناء علي توجيهات القيادة السياسية  المستمرة للحكومة المصرية ممثلة في وزارة النقل، بضرورة الانتهاء من مشروعات تطوير وتحديث نظم إشارات السكك الحديدية لزيادة معدلات السلامة والأمان وتحقيق السيطرة الكاملة علي حركة مسير القطارات وتقليل الاعتماد علي العنصر البشري للحد من الحوادث علي خطوط السكة الحديد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق