الإنسانية تتجلي في صورة طبيب.. قدم حياته ثمنا لإنقاذ كثيرين من فيروس كورونا

142

عبدالله منتصر

يعلن العالم كل وقت مدي ما تعانيه البشرية جراء انتشار وباء فيروس كورونا ووفاة وإصابة الملايين منذ بدأ “كوفيد-19” حتي وقتنا الحالي، فيما تحارب جبهة الأطباء والتمريض وجميع التخصصات الطبية الفيروس وتواجهه كل يوم بشكل مباشر يهدد حياتهم كل وقت، بينما يتفاني الكثير منهم في محاولته العمل علي انقاذ ما يستطيع من مصابي “كورونا” دون خوف أو تردد.

قصة جديدة يوثقها العالم لما قام به أحد الأطباء لإنقاذ المرضي المصابين بالفيروس المميت، وذلك علي نحو عامين دون كلل أو ملل إلي أن كانت حياته ثمنا غاليا لما يقدمه لمساعدة المرضي، حيث أصيب بالفيروس ذاته لتكون تلك المحطة الأخيرة في حياة الطبيب عرفان حليم.

كان  الطبيب الجراح عرفان حليم يقدم المساعدة دوما علي حساب حياته، فقد أمضي بعيدا عن أسرته 4 أشهر متواصلة، خلال الذروة التي اجتاحت العالم لفيروس كورونا، في محاولة منه إنقاذ المرضي ومساعدتهم علي محاربة الفيروس والعودة الي أسرهم من جديد، إلي أن انهار الطبيب الجراح في الـ20 من سبتمبر الماضي جراء عدوي أصابته لفيروس “كورونا”.

تقول الأنباء التي تم تداولها أن الطبيب الإنسان عرفان حليم، كان في مناوبة عمل بمستشفي سويندون بمقاطعة ويلتشير جنوب غربي إنجلترا، حين أصيب بالفيروس حيث كان قد التحق بهذا المستشفي قبل شهرين فقط من الإصابة، وكان يعمل في قسم العناية المكثفة.

من جهتها فقد صرحت زوجته سيلا، حسبما أفادت سكاي نيوز البريطانية، أن اليوم الذي أصيب فيه كان مجرد يوم آخر ينقذ فيه أرواح الآخرين، ومنذ ذلك التاريخ، ساءت حالته كثيرا، فبعدما كان في قسم العناية المكثفة بالمستشفي ذاته لمدة يومين، تم نقله إلي مستشفي رويال برومبتون في لندن، الذي يقدم علاجا خاصا للحالات الخطرة في القلب والرئتين، وقد تم وضع الطبيب علي جهاز متطور يحل مكان القلب والرئتين، وهو جهاز يستخدم لمرضى “كوفيد-19” الذين لا يستطيعون التنفس، حتى بأجهزة التنفس الاصطناعية التقليدية.

 

هذا وقد كتبت “الجارديان” تقول أنه كان استشاريا في الجراحة العامة وأمضي نحو 25 عاما في العمل الطبي، حيث وصف الطبيب الراحل بأنه رائع وموهوب وكان لا يتأخر عن مساعدة الآخرين، وأنه كان قد جري إعادته إلي منزله، حيث توفي هناك بعد معركة استمرت 9 أسابيع ضد المرض.

الجدير بالذكر أن جائحة فيروس كورونا تجلت في الصين القارية 2019–2020 لأول مرة في مجموعة من الالتهابات الرئوية الغامضة في منطقة ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي في الصين، حيث أبلغ مستشفي ووهان المركز المحلي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) واللجان الصحية في 27 ديسمبر 2019، وفي 31 ديسمبر، اعترف مركز السيطرة علي الأمراض في ووهان بوجود مجموعة من حالات الالتهاب الرئوي غير المعروفة المتعلقة بسوق هوانان للمأكولات البحرية.

كما يذكر أن عدد إصابات فيروس كورونا منذ الإعلان عنه حتي الآن وصل الي 256 مليون نسمة حول العالم، وعدد الوفيات جراء الإصابة والمعلن عنها حتي الآن وصل الي ما يزيد عن 5 مليون حالة، ولا زالت الحالات في ارتفاع نتيجة تحور الفيروس وعدم الوصول الي مصل يقضي عليه بشكل مباشر ونهائي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق