اتفقت مع عشيقها ودفناه حيا.. تفاصيل زوجة حررت محضرا لغياب زوجها

278

عبدالله منتصر

انعدمت الإنسانية وغابت الصداقة واستُبدلت بالغدر والخيانة، انساقت لشهواتها المحرمة مع عشيقها صديق الزوج فكانت الفكرة الشيطانية، وكأنه مسلسلا دراميا تحتسي الشاي وتكتب المقدمة، تستعين بالعشيق ليتراشقا النظرات فيكتب لها النهاية، وقبل كل شيئ يرسمان الكواليس كيف تبكي الزوجة لفقدان زوجها ومتي تحرر محضرا بالواقعة حتي تُبعِد الشبهة الجنائية عنها، وبدم بارد تبدأ قصة دفن الزوج حيا.

تبدأ القصة في مركز شربين بمحافظة الدقهلية، حيث قام أحد المزارعين بالإبلاغ عن رؤيته لجثة شخص مدفونة داخل أحد الحقول، مما استدعي حضور فريق من التحريات والمباحث الجنائية للوقوف علي حقيقة الأمر.

هذا وقد أظهرت التحقيقات أن جثة الشخص تعود إلي إحدي الحالات المبلغ عن غيابها منذ حوالي شهرين، حيث قامت الزوجة بتحرير محضر في مركز شرطة شربين، لإختفاء زوجها البالغ من العمر 42 عاما، مشيرة الي أنه خرج ليعمل في أحد المصانع بمنطقة برج العرب في محافظة الأسكندرية، وطالبت الجهات المختصة البحث عن زوجها المفقود وإعادته الي بيته.

وأفادت تحريات المباحث أن الجثة التي عثر عليها للزوج المفقود، بينما أثبتت التحريات مفاجآت جديدة تجعل من الزوجة متهما أولا في قتل زوجها، حيث اتفقت مع عشيقها “صديق المجني عليه” بتخديره ودفنه للتخلص منه حتي يتمكنا من الزواج.

كما أوضحت التحقيقات أن المتهم قد اعترف أنه قام باستدراج القتيل ليلة الجريمة إلي أرض زراعية وأعطاه مخدرا ليغيب عن وعيه، ثم قام بدفنه حيا داخل حفرة بالإشتراك مع زوجة القتيل، حيث أكد وجود علاقة غير شرعية تربطهما ببعضهما.

حولت أوراق القضية إلي النيابة العامة لإستكمال التحقيقات، حيث قررت حبس المتهمان أربعة أيام علي ذمة التحقيق.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق