السيسي يبحث مع وزيرة الجيوش الفرنسية تطوير التعاون العسكرى بين البلدين

154

رسخت الدولة المصرية مكانتها بين دول العالم في شتي المجالات، حيث حققت جولات الرئيس عبد الفتاح السيسي ومجهوداته في وضع “مصر” في مقدمة الصفوف، لتلقي ترحيبا في التعاون المشترك، وقد التقي الرئيس السيسي أمس “الخميس” في باريس مع وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، متباحثان خلال اللقاء حول تطوير التعاون العسكري بين البلدين، وتبادل وجهات النظر إزاء عدد من القضايا الإقليمية.

كان قد صرح السفير بسام راضي “المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية” أن الرئيس عبر عن تقديره وثقته تجاه العلاقات الاستراتيجية مع فرنسا فى مختلف المجالات خاصة الشق الأمني والعسكري، ومعربا عن التطلع إلي تطوير التعاون الثنائي علي نحو يساهم في مواجهة التحديات القائمة ويحقق التنمية والرخاء لشعبي البلدين الصديقين.

من جهتها أكدت فلورانس بارلي “وزيرة الجيوش الفرنسية” علي مدي الأهمية التي توليها فرنسا لتعزيز التنسيق وتوطيد علاقات الشراكة القائمة بينها وبين مصر، خاصة التعاون العسكري، وفي إطار الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب ولما تمثله مصر من دعامة رئيسية للأمن والاستقرار بالشرق الأوسط وأفريقيا.

كما أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي أن مواجهة التحديات في المنطقة ومكافحة الإرهاب تتطلب توحيد الجهود والتنسيق الجماعي لضمان قوة وفاعلية المواجهة، وقد تم التوافق علي تكثيف التشاور والتنسيق الثنائي في الفترة المقبلة بين الجانبين من اجل مواجهة الارهاب وتقويض خطورة العناصر الإرهابية وانتقالها من بؤر التوتر إلي مناطق أخري، مما يهدد الأمن الاقليمي بأسره خاصة في منطقة شمال افريقيا والساحل الافريقي .

وعلي صعيد الأزمة الليبية أفاد المتحدث باسم الرئاسة، أنه قد تم تناول آخر المستجدات، حيث توافقت وجهات النظر بخصوص أهمية دعم المسار السياسي في ليبيا والتمسك بانعقاد الانتخابات المرتقبة في ٢٤ ديسمبر القادم والتي من خلالها سيتم تولي سلطة شرعية منتخبة من قبل الارادة الحرة للشعب الليبي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق