بعد اعتذار شركة مشغلة للقطارات لانطلاقه قبل موعده بـ20ثانية.. سائق يرفع دعوي لخصم نصف دولار من راتبه

166

عبدالله منتصر

عُرفت اليبان بدقتها في مواعيد العمل بكافة الإتجاهات، والتزام موظفيها وتقديسهم لعامل الوقت، مما يساهم ذلك في التقدم الهائل الذي يُبصره المجتمع، وقد قامت احدي الشركات المشغلة للقطارات في اليبان بخصم 56 ينا، ما يعادل نصف دولار، من راتب أحد سائقيها عقابا له، وذلك بسبب تأخر وصول قطار كان يقوده مدة دقيقة، مما جعل السائق يسلك اتجاه القضاء وملاحقة الشركة للضرر النفسي الذي

أصابه نتيجة هذا العقاب.

كانت قد تداولت احدي الصحف اليبانية، حسبما نشرت “البيان” ما يفيد أن السائق تقدم بشكواه مطلع العام الحالي في حق شركة “ويست جابان ريلواي كومباني” (جي ار ويست)، إحدي أهم شركات سكك الحديد في اليابان، بعدما فرضت الأخيرة عليه غرامة بسبب ارتكابه خطأ مهنيا تمثل في تأخر قطار كان يقوده مدّة دقيقة واحدة في يونيو 2020، مطالبا بتعويض مقداره 2,2 مليون ين، ما يعادل 19300 دولار، بسبب الأذي المعنوي الذي لحق به.

في سياق متصل كان علي السائق إيصال قطار فارغ إلي خط جانبي في محطة أوكاياما للقطارات في غرب اليابان، الا أنه أخطأ في تحديد الرصيف الصحيح، وأدي هذا الخطأ إلي تأخير تغيير السائق، ما انعكس تأخيرا في مغادرة القطار للمحطة ووصوله إلي وجهته بعد دقيقة من الوقت المحدد، بينما تؤكد الشركة أنها مخوّلة خصم هذا المبلغ من راتب الموظف، قائلة إن هذا الفارق في الوقت لم يشهد أي خطوة.

من جهته فقد أوضح ناطق باسم “جي ار ويست” لوكالة فرانس برس أن “سبب رفع هذه القضية إلي القضاء مرتبط بفارق في طريقة تفسير” التأخير، لافتا إلي أن الشركة طبقت سياستها “لا عمل .. لا راتب”.

أما الموظف فيؤكد من ناحيته أن التأخير المذكور ناجم عن خطأ بشري طفيف وليس عن تغيب خلال دوام العمل، وغالبا ما يُنظر إلى شبكة سكك الحديد في اليابان على أنها مثال يُحتذي به بفعل فعاليتها ودقتها في المواعيد.

الجدير بالذكر أنه في عام 2017 تقدمت شركة مشغلة للقطارات في اليابان باعتذار بسبب “الإزعاج الهائل” الناجم عن انطلاق قطار قبل موعد المحدد بعشرين ثانية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق