“باكسلوفيد” حبوب عن طريق الفم.. دواء جديد لعلاج كورونا فعال بنسبة 89 %

460

وفاء عبد السلام

سخرت جميع الدول معاملها في خدمة العلماء لإكتشاف دواء يحاول القضاء علي فيروس كورونا المستجد، بعدما انتشر يقضي علي أرواح الملايين عبر العالم ويصسي الكثير كل يوم، حيث أعلنت احدي الشركات أمس “الجمعة” أنها استطاعت تطوير دواء جديد لعلاج “كوفيد-19” ويقلل من خطر الوفاة وكذلك يخفض نسبة دخول المستشفيات بنسبة 89%.

هذا وقالت شركة “فايزر” أن الدواء الذي أطلقت عليه “باكسلوفيد”، نجح بنسبة 89 في المئة في خفض خطر نقل المرضي للمستشفيات أو وفاة العديد من البالغين المصابين بكوفيد والأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض الشديد، حيث تخطط “فايزر” لتقديم نتائج تجاربها المؤقتة لإدارة الغذاء والدواء الأميركية، قبل الموافقة على الاستخدام الطارئ للدواء، وهو عبارة عن حبوب تؤخذ بالفم.

وكانت الجمهورية والعالم قد نشرت خبرا عن بداية شركة فايزر تطوير عقارها “PF-07321332” في مارس 2020 وانها قد أجرت اختبارات عليه مع “ريتونافير”، وهو دواء مضاد لفيروس نقص المناعة البشرية ينتمي إلى عائلة مثبطات البروتياز في الإيدز، حيث شمل الاختبار السريري 2660 بالغا شاركوا مع ظهور أول مؤشرات علي إصابتهم بكوفيد أو لدي علمهم أول مرة بتعرّضهم للفيروس، لتحصل مجموعة من المشاركين علي مجموعة العلاج فيما ستتلقى مجموعة أخرى علاجا وهمياً (بلاسيبو)، يتم تناوله بالفم، مرتين يوميا لمدة “5 – 10” أيام.

شركة أمريكية تختبر علاج محتملاً للوقاية من كورونا بدل اللقاح

وقد توقع الباحثون أن استخدام “ريتونافير” يساعد في إبطاء انهيار العلاج المحتمل حتي يظل نشطا لفترة أطول للمساعدة في مكافحة ا لفيروس، بينما تختبر شركات أخري أيضا مضادات فيروسية فموية ضد كوفيد، لكن دواء فايزر هو الأول المصمم خصيصا ضد فيروس كورونا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق