شاهد ماذا قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بعدإلقاء القبض على آخر اثنين من الأسرى الفلسطينيين الستة الفارين من سجن جلبوع.

اعتقال آخر سجينَين فارّين من سجن #جلبوع

213

أعلن الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، اعتقال الأسيرين مناضل نفيعات، وأيهم كممجي، في عملية مشتركة بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية المختلفة، داخل مدينة جنين.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، إنه “في عملية مشتركة للجيش الإسرائيلي وجهاز الشاباك ووحدة اليمام الخاصة، تم اعتقال الأسيرين اللذين هربا من سجن جلبوع في منطقة مدينة جنين”. وتابع :تم نقل السجينيْن لتحقيق قوات الأمن. لا مفر من العدالة.
ونشر أدرعي في تغريدة له عبر موقع “تويتر”، صورة الأسيرين وعلق قائلا :المخربان الفاران من سجن #جلبوع أيهم كمنتجي ومناضل انفيعات بعد القبض عليهما من قبل قوات الأمن الإسرائيلية. المخربان استسلما بعد محاصرة المنزل الذي اختبؤوا داخله فب #جنبن من قبل قوات الجيش والشرطة. لا مفر من العدالة.


توتر شديد يسود سجن “جلبوع” والجيش الإسرائيلي يكثف البحث بمساعدة 6 سرايا وفريقي إستطلاع عن الاسري الهاربين

وكان 6 أسرى فروا قبل أسبوعين من سجن “جلبوع” الإسرائيلي شديد التحصين.

شاهد.. لحظة القبض على اثنين من الأسرى الفلسطينيين الذين فروا من سجن #جلبوع

وفي حين تم اعتقال 4 داخل إسرائيل فإن الأسيرين كممجي وانفيعات تم اعتقالهما في جنين بشمالي الضفة الغربية.

وبحسب بيان الشرطة الإسرائيلية: “تم القبض على المطلوبَين وهما على قيد الحياة، دون مقاومة، وتم اقتيادهما للاستجواب من قبل جهاز الأمن العام”.

وفي تغريده اخري قال أدرعي :في ختام نشاطات استخبارية وعسكرية مكثفة تم اعتقال آخر سجينَين فارّين من سجن #جلبوع. قواتنا دخلت الى مدينة #جنين وقامت بعزل وتطويق المبنى الذي اختبئ فيه المخربان وأطلقت النار في محيطه حتى خروجهما دون مقاومة وبدون سلاح.

وتابع :كما تم اعتقال شخصيْن ساعدا المخربيْن الفارّين.

وبحسب صحيفة يديعوت أحرنوت، فإن قوات اسرائيلية كبيرة من الجيش الإسرائيلي طوّقت أحد البيوت الفلسطينية في جنين، وطلبت من سكانه الخروج منه وتسليم أنفسهم، وكان منهم الأسيرين الفارين.

اقرأ أيضا :يوسف زيدان يعتذر بسبب تدوينه كتبها عن “أسرى جلبوع” ومتابعيه «لا يتقن فن الاعتذار الا الكبار»

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق