وفاة جان بول بلموندو أحد آخر عمالقة السينما العالمية والرئيس الفرنسي : “سيبقى إلى الأبد”

272

كتبت – بريجيت محمد – 

توفي الممثل الفرنسي الشهير جان بول بلموندو، أحد أبرز أعلام السينما الفرنسية، الإثنين، في منزله بباريس عن عمر يناهز 88

بعد مسيرة طويلة استمرت أكثر من نصف قرن أثرى خلالها المكتبة السينمائية بعشرات الأدوار المتنوعة في أفلام لا تزال محفورة في ذاكرة الملايين.

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر تويتر جان- بول بلموندو بأنه “كنز وطني”، قائلا إنه “سيبقى إلى الأبد – (الرائع، لو مانيفك وهو اسم أحد أفلامه في السبعينات)”.
وتعرض بول لجلطة دماغية  سنة 2001 تسببت بإعاقة كبيرة له، مما تسبب بتراجع قدراته على النطق. لكن رغم اختفائه شبه الكامل عن الشاشة الكبيرة، أطل بلموندو في مناسبات عدة أقيمت تكريما له، بينها حصوله على جائزة “سيزار” شرفية سنة 2017.

ولد في نويي سور سين، خارج باريس مباشرة، من أصول ايطالية. والده كان نحاتا مشهورا باولو رايموندو،

ونال الممثل الملقب « بيبيل » جائزة سيزار، الرديف الفرنسي لجوائز أوسكار الأمريكية، سنة 1988 عن دوره في فيلم «إيتينيرير دان انفان غاتيه»، إضافة إلى جائزة سيزار شرفية سنة 2017.

كذلك منحه مهرجان كان السينمائي سنة 2011 سعفة ذهبية شرفية عن مجمل مسيرته.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق