وزيرة البيئة تؤكد دعم تطوير محمية وادي الريان.. ومحافظ الفيوم يشيد بالتحديثات المستمرة

249

كتبت – وفاء عبد السلام
في ظل التحديات العالمية في مواجهة انتشار الوباء العالمي وظهور فيروسات جديدة، تؤكد الدولة المصرية حرصها علي استمرار كافة القطاعات وتطويرها مع تشديد اتخاذ الاجراءات الإحترازية، والنهوض بقطاع السياحة وتقديم يد العون من الجهات المختصة بشكل دائم، حيث عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد “وزيرة البيئة” والدكتور احمد الانصارى “محافظ الفيوم” اجتماعا موسعا مع ممثلي المجتمع المحلى من العاملين بالقطاع السياحي والعاملين بمحمية وادى الريان، للوقوف علي اوضاعهم ومشاركتهم في خطط الإدارة البيئية للمحمية .

من جهتها فقد أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد، عن سعادتها بالإجتماع مع المجتمع المحلي الذي يعد جزء اساسي من المحمية وعمليات التطوير بها، مشددة علي أهميتهم في حماية المحمية ومواردها الطبيعية، هو ما يجعلنا نهتم بعرض التصور المقترح لإشراك القطاع الخاص بالمحمية خلال الفترة المقبلة بما يحقق المزيد من المصالح لجميع الأطراف من خلال تكامل الجهود والأعمال بينهم .

كانت قد اكدت الوزيرة، علي دعم المحافظة لأعمال تطوير المحمية مما ساهم في تكامل جهود بين الوزارة والمحافظة و أجهزتها كشريك رئيسي للعمل البيئي في  الارتقاء بالمستوي السياحي وظهور المحمية في أبهي الصور .

وأشاد محافظ الفيوم، بتطوير محمية وادى الريان والتحديثات المستمرة لتوفير تجربة سياحية متميزة باستمرار، خاصة ان هذا التطوير في ظل فترة حرجة علي العالم كله، وذلك نظرا لانتشار جائحة كورونا والتي حرصت وزارة البيئة علي استغلالها في الاهتمام بالمحمية وحماية استدامة مواردها واطفاء عليها المزيد من المزايا مما يعود علي المحافظة والقطاع  السياحي بها بمزيد من الفوائد .

وأشار المحافظ الي ان عمليات التطوير كان لها بالغ الاثر في الترويج للمحافظة سياحيا، حيث زادت نسبة السياحة الأجنبية إلي محمية وادي الريان حتي في ظل انتشار جائحة كورونا، داعيا السكان المحليين العاملين بالقطاع السياحي للحفاظ علي تلك الموارد واستدامتها باعتبارها ثرورة طبيعية ومصدر دخل اساسي لهم .

وتناول الاجتماع عرض عدد من الموضوعات والقضايا المتعلقة بالسكان المحليين والعاملين بالقطاع السياحى ومنها اصدار تصاريح  لإقامة المخيمات وتوفير وحدة للدفع  الالكترونى بالمحمية للتسهيل على المستثمرين.

هذا وقد وعدت وزيرة البيئة، باصدار تصاريح المخيمات فى اسرع وقت بعد الانتهاء من دراسة الأنشطة الملائمة لكل محمية والاشتراطات  المحددة لذلك وعرضها على مجلس ادارة جهاز شئون البيئة خلال جلسته القادمة مؤكدة انه سيتم بحث سبل تفعيل الدفع الالكترونى بالمحمية لتسهيل اعمال الاستغلال الاقتصادى بالمحمية بالتعاون مع المحافظة.

كما ناقشت الوزيرة، العاملين بالمحمية فى طموحاتهم لتطوير المحمية والعمل بها واحتياجاتهم  لتنمية العمل كما تقدمت بالشكر للعاملين بالمحمية وما يبذله فريق عملها من جهد ساهم فى حماية المحمية و تطويرها ووعدت بحل كافة المعوقات لتطوير العمل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق