الكشف عن أقدم مصنع فى العالم لصناعة الجعة ينتج حوالي ٢٢.٤٠٠ لتر بمحافظة سوهاج

209

كتبت – وفاء عبد السلام   

توصلت البعثة الأثرية المصرية الأمريكية المشتركة، برئاسة الدكتور ماثيو آدمز من جامعة نيويورك، والدكتورة ديبورا فيشاك من جامعة برنستون، العاملة في شمال أبيدوس بمحافظة سوهاج، إلى الكشف عن ما يعتقد أنه أقدم مصنع لصناعة الجعة عالي الإنتاج في العالم.

وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن المصنع يرجح أنه يرجع إلى عصر الملك نعرمر، وأنه يتكون من ثمانية قطاعات كبيرة بمساحة طول٢٠م x عرض ٢.٥م x عمق ٠.٤م، كانت تستخدم كوحدات لإنتاج الجعة، حيث أحتوى كل قطاع على حوالي ٤٠ حوضا فخاريا منتظمة في صفين لتسخين خليط الحبوب والماء، وكل حوض مثبت في مكانة بواسطة دعامات مصنوعة من الطين وموضوعة بشكل رأسي على هيئة حلقات.

وأشار الدكتور ماثيو آدمز  رئيس البعثة، إلى أن الدراسات أثبتت أن المصنع كان ينتج حوالي ٢٢.٤٠٠ لتر من الجعة في المرة الواحدة، وربما تم بنائه في هذا المكان بالتحديد لتزويد الطقوس الملكية التي كانت تتم داخل المنشآت الجنائزية الخاصة بملوك مصر الأوائل؛ إذ عُثر خلال أعمال الحفائر بتلك المنشآت على أدلة استخدام الجعة في طقوس تقديم القرابين.

جدير بالذكر أنه قام عدد من علماء الآثار البريطانيون بالكشف عن هذا المصنع في بداية القرن العشرين، ولم يتم تحديد موقعه بدقة، وتمكنت البعثة الحالية من إعادة تحديد مكانه والكشف عنه وعن محتوياته.الكاملة، وطرح مناطق ترفيهية كحق انتفاع، وقد تم التنسيق مع الشركة الوطنية لإقامة محطة تمويل السيارات بالغاز الطبيعي.

ومن جهته قال المهندس مجدي يوسف، أنه تم التركيز علي رفع كفاءة 750 فدان منطقة استثمار زراعي علي هيئة منتجعات، والتوسعات لمدينة النوبارية الجديدة علي 5 الاف فدان بطريق (وادي النطرون – العلمين) وجاري العمل الآن علي خطة استراتيجية لتخطيط لمناطق المدينة (صناعي – سكني – تجاري)، مؤكدا أنه لا توجد عقبات لدينا لأن المجتمع المدني متجاوب مع التطوير والخطة الموضوعة لمدينة النوبارية.

وأشار إلي أن الأعمال تشمل إعادة تأهيل وتوسعة محطة  المعالجة الرئيسية بمدينة النوبارية الجديدة، والمسند تنفيذها لشركة المقاولون العرب، وخط طرد السيب النهائي بطول 10كم، بنسبة تتفيذ بلغت حوالي 67%.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق